واشنطن تعتزم سحب قواتها من سوريا نهاية نيسان المقبل

قوات أميركية بريف مدينة منبج شرق حلب (U.S. Army )
تلفزيون سوريا - متابعات

كشفت صحيفة "وول ستريت جورنال" الأميركية عن عزم واشنطن سحب قواتها من سوريا مع نهاية نيسان المقبل، حتى لو لم تتمكن الولايات المتحدة من الوصول لاتفاق يحمي قوات سوريا الديمقراطية (قسد).

ونقلت الصحيفة أمس الخميس، عن مسؤولين أميركيين -سابقين وحاليين- أن الجيش الأميركي يستعد لسحب جميع قواته من سوريا بحلول نهاية نيسان المقبل، "حتى إن لم تتوصل إدارة الرئيس دونالد ترمب إلى اتفاق لحماية الشركاء الأكراد بالمنطقة من التعرض لأي هجوم حين مغادرتها".

وذكر المسؤولون أنه في الوقت الذي تستعد فيه قسد للسيطرة على المعاقل الأخيرة لتنظيم "الدولة" شرق دير الزور، خلال الأيام المقبلة، يحوّل الجيش الأميركي اهتمامه نحو سحب قواته في الأسابيع القادمة.

وأعلن وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو قبل يومين، تشكيل قوة مهام مشتركة بين أنقرة وواشنطن، بهدف تنسيق انسحاب القوات الأميركية من شمال سوريا وشرقها.

وتبنى مجلس الشيوخ الأميركي قبل أسبوع، تشريعاً (غير ملزم) يعارض انسحاب القوات الأميركية من سوريا وأفغانستان ويفرض عقوبات على نظام الأسد.

وأعلن التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الأميركية في كانون الثاني الماضي بدء عملية الانسحاب من سوريا، بعد 20 يوماً من القرار المفاجئ للرئيس دونالد ترمب بسحب قوات بلاده، وسط مخاوف من ملء روسيا وإيران للفراغ.

شارك برأيك

أشهر الوسوم