واشنطن تطالب النظام وروسيا بإيقاف القصف على إدلب

قُتل 13 مدنياً في 4 غارات شنّها الطيران الروسي على مدينة إدلب (إنترنت)
تلفزيون سوريا - وكالات

حمّلت الولايات المتحدة الأميركية كلاً من روسيا والنظام المسؤولية عن "تصاعد العنف" في إدلب، مطالبة النظام وموسكو بالتوقف الفوري عن قتل المدنيين واستهداف البنية التحتية.

وقال المتحدّث باسم وزارة الخارجية الأميركية روبرت بالادينو في بيان إنّ "الولايات المتحدة تشعر بقلق عميق من تصاعد العنف في الأيام الأخيرة في إدلب والمناطق المحيطة بها، والذي تسببت به الضربات الجوية والمدفعية الروسية والسورية".

وأضاف "على الرغم من أنّ روسيا تدّعي أنّها لا تستهدف سوى إرهابيّين، إلا أنّ هذه العمليّات خلّفت عشرات الضحايا المدنيّين واستهدفت عناصر في خدمات الإسعاف خلال محاولتهم إنقاذ أرواح على الأرض".

وطالبت الخارجية الأميركية روسيا والنظام بأن "تتوقف فوراً عن شن هذه الهجمات الشنيعة ضدّ بنى تحتيّة مدنيّة ومنشآت نازحين".

وقُتل عشرات المدنيين بينهم نساء وأطفال، في الغارات الجوية الروسية والقصف الصاروخي لقوات الأسد، على مناطق متفرقة من محافظة إدلب، والأرياف المحيطة بها، كما تسبب القصف بنزوح عشرات آلاف المدنيين.

ومنذ أن خضعت منطقة إدلب لاتفاق سوتشي بين تركيا وروسيا في 17 أيلول من العام الفائت، لم تتوقف هجمات النظام التي ازدادت بوتيرة متصاعدة منذ يوم الجمعة الماضي بعد أن سيّر الجيش التركي دورية المراقبة الأولى في المنطقة منزوعة السلاح.

شارك برأيك

أشهر الوسوم