هل لوحة "الموناليزا العارية" من أعمال دافنشي هي الأخرى؟

لوحة الموناليزا والموناليزا العارية (إنترنت)
تلفزيون سوريا - متابعات

قال محققون في مركز بحوث وترميم متاحف في فرنسا إن لوحة "الموناليزا العارية" التي رسمت في استديو دافينشي قد تكون من عمله أيضاً، وذلك بعد الحيرة التي كانت تحيط بالرسام المجهول للوحة المرأة العارية التي تشبه المرأة التي كانت موجودة في لوحة الموناليزا المشهورة.

وبحسب موقع (CNN ARABIC) كان يعتقد سابقاً بأن طلاب دافينشي هم من عملوا على إكمال اللوحة، لكن الخبراء في مركز البحوث الفرنسي وجدوا أن معظم الأعمال في اللوحة قد أنجزها فنان أعسر، مما يدعم النظريات التي تقول بأن دافنشي هو الرسام.

واكتشف الباحثون تضمن اللوحة تقنية مزج الألوان "Sfumato" التي اخترعها دافنشي، والتي تتمحور حول تشويه أو طمس تحولات الألوان، ما يؤكد أن اللوحة ليست نسخة مقلدة عن نسخة الموناليزا الأصلية.

ماثيو ديلديسك أمين متحف كوندي التي تعرض فيها اللوحة منذ عام 1862، أكد في بيان له أن التحليلات حول الرسمة كشفت العديد من العناصر الجديدة بما في ذلك علامات الفحم التي استخدمت اليد اليسرى في كل مكان.

وشدد ديلديسك على أن هناك احتمالا قويا يؤكد أن دافنشي أنجز معظم الرسم، واعتبر أن العمل يتمتع بجودة رائعة من قبل فنان رائع، ومن المؤكد أنه عمل تحضيري للوحة الزيتية.

لكن ديلديسك نصح الخبراء الفرنسيين بالحكمة والجدية والعملية في مسألة إرجاع العمل لدافنشي، فرغم اعترافه بجودة اللوحة عند النظر إليها أو من خلال التحليل، فإن الخبراء قد لا يتأكدون تماماً من أصلها.

ومنذ عام 2017 ظهرت فرضيات حول كون اللوحة أصلية، عندما أكد أحد خبراء معرض اللوفر برونو موتين أن اللوحة تعود إلى الحقبة ذاتها التي عاش فيها دافنشي.

يذكر أن لوحة الموناليزا التي رسمها الفنان الإيطالي ليوناردو دافينشي أشهر عمل فني في العالم، ويصل عدد زوارها في متحف اللوفر، إلى ستةِ ملايين زائر خلال السنة الواحدة.

شارك برأيك

أشهر الوسوم