نيوزيلندا تتبرع لفريق منظمة حظر الأسلحة الكيمياوية الخاص بسوريا

تلفزيون سوريا - متابعات

تبرعت حكومة نيوزيلندا لفريق منظمة حظر الأسلحة الكيمياوية (OPCW) الخاص بتحديد الجهة المسؤولة عن تنفيذ الهجمات الكيمياوية في سوريا.

وقالت المنظمة في بيان اليوم الأربعاء، إن نيوزيلندا تبرعت بـ مبلغ 64000 يورو، وتم إضفاء الطابع الرسمي على هذا التبرع من خلال تبادل رسمي للرسائل بين المدير العام لمنظمة حظر الأسلحة الكيمياوية، فرناندو أرياس والممثل الدائم لنيوزيلندا لدى المنظمة، السفيرة ليندال ووكر.

وأعرب المدير العام عن امتنانه لحكومة نيوزيلندا لمساهمتها ودعمها المتواصل للمنظمة، مضيفاً أن جميع الدول الأعضاء في المنظمة القادرة على تقديم مساهمات طوعية تم تشجيعها على القيام بذلك، وفق البيان.

وعلقت السفيرة ووكر قائلة: "ما تزال نيوزيلندا داعمًا قويًا لمنظمة حظر الأسلحة الكيمياوية وعملها من أجل عالم خالٍ من الأسلحة الكيمياوية. ستساعد مساهمة نيوزيلندا في الصندوق الائتماني لبعثات سوريا منظمة حظر الأسلحة الكيمياوية في القيام بعملها الهام - بما في ذلك التحقيق في المسؤولية الموثقة عن الاستخدام الموثق للأسلحة الكيمياوية في سوريا. "

وفي تموز الماضي أعلنت قالت منظمة حظر الأسلحة الكيمياوية (OPCW) أن ألمانيا تبرعت بمبلغ مليون يورو لدعم فريق التحقيق المرسل إلى سوريا ومهام المنظمة الخاصة بسوريا.

كما تبرعت بريطانيا بـ 200 ألف جنيه إسترليني لنفس الفريق في أيار من العام الجاري، في خطوة تشكل دعما مالياً وسياسيا لعمل المنظمة الخاص بسوريا.

وبدأ فريق المحققين المكلّفين بتحديد المسؤولين عن هجمات كيمياوية وقعت في سوريا عمله في حزيران الماضي وفق المنظمة.

شارك برأيك

الأكثر مشاهدة

أشهر الوسوم