"نصر الله" يعلن تخفيض عدد قواته في سوريا

"حسن نصر الله" زعيم ميليشيا "حزب الله" اللبناني (إنترنت)
تلفزيون سوريا - خاص

أعلن زعيم ميليشيا "حزب الله" اللبناني (حسن نصر الله)، أنه خفّض عدد عناصره، الذين يقاتلون إلى جانب قوات "نظام الأسد" في سوريا.

وزعم "نصر الله" في مقابلة تلفزيونية مع قناة "المنار" التابعة لـ حزبه، أمس الجمعة، أن "تخفيض عدد عناصره في سوريا، جاء لعدم الحاجة لأعداد كبيرة فيها، نافياً أن يكون ذلك متعلقاً بالعقوبات أو التقشف المالي".

ولفت "نصر الله"، أنه "إذا دعت الحاجة لعودة كل مَن كان في سوريا فسيفعلون ذلك"، مدّعياً في الوقتِ عينه أن عناصره "لا يقاتلون إلى جانب قوات النظام المدعومة مِن سلاح الجو الروسي، في المعارك الجارية بريفي إدلب وحماة".

تقارير إعلامية كثيرة تحدّثت عن أن العقوبات الأميركية المفروضة على ميليشيا "حزب الله" بشكل مباشر وعلى إيران التي تدعمها أيضاً، حدّت بشكل كبير مِن قدرات الميليشيا وأجبرتها على اتباع إجراءات تقشف كبيرة، وذلك بخلاف ما قاله "نصر الله".

اقرأ أيضاً.. أميركا تفرض عقوبات على شخصيات بارزة في "حزب الله"

وبخلاف ما زعم به "نصر الله" بأن عناصره لا يقاتلون في معارك حماة وإدلب، نعت صفحات موالية لـ"نظام الأسد"، أمس الجمعة، مقتل أحد قياديي ميليشيا "حزب الله" في معارك حماة، وبثت صوراً لـ تشييعه، وذلك عقب إعلان الفصائل العسكرية مقتل مجموعة كاملة لـ"الحزب" بصواريخ موجّهة في حماة.

مِن جهةٍ أخرى، قال "نصر الله" بخصوص الحديث عن إخراج إيران و"حزب الله" مِن سوريا، إن ما تقوله روسيا حول ذلك هو أنها "غير مقتنعة حتى الساعة بوجوب أو ضرورة خروج الحزب أو إيران مِن سوريا"، مشدّداً على أنه "حتى الساعة لا مصلحة لـ روسيا أن تخرج إيران مِن سوريا".

وتابع "هناك حالة تنسيق كبيرة بين الجانبين الروسي والإيراني، وهما أقرب إلى بعض مِن أي وقت مضى، وإن لم يكن هناك تطابُق، وأن ذلك يعود بفضل سياسات الرئيس الأميركي (دونالد ترمب)"، وفقاً لـ قوله.

يشار إلى أن ميليشيا "حزب الله" اللبناني (المدعومة مِن إيران)، تقاتل إلى جانب قوات "نظام الأسد" بشكل علني، منذ عام 2013، وارتكبت خلال ذلك عشرات المجازر بحق الشعب السوري في العديد مِن المناطق السوريّة، أبرزها كانت في منطقتي القصير غرب حمص، والحولة شمالاً.

شارك برأيك

الأكثر مشاهدة

أشهر الوسوم