نائب الرئيس التركي: تركيا لن تسمح بأي خطر يهدد حدودها الجنوبية

فؤاد أوكتاي نائب الرئيس التركي (الأناضول)
تلفزيون سوريا - وكالات

جدد نائب الرئيس التركي فؤاد أوكتاي تأكيد بلاده على أنها لن تسمح لأي خطر يهددها على طول الحدود مع سوريا.

وقال أوكتاي خلال اجتماع مع محرري وكالة الأناضول التركية اليوم "الهدف الرئيسي لتركيا واضح جدا، وهو عدم السماح لأي خطر إرهابي يهددها على طول حدودها البالغ طولها 911 كم مع سوريا".     

وأضاف "إنّ تركيا أعربت عن عزمها عدم السماح لأي كيان بتهديدها في أي مكان وأنها اتخذت التدابير اللازمة حيال ذلك".

وتطرق أوكتاي خلال حديثه للدوريات المشتركة بين الجيشين التركي والأميركي في مدينة منبج حيث شدد على أن موقف بلاده واضح في هذا الخصوص، وأن بلاده لا ترتاح لإقامة كيان تصفه بالإرهابي يجاور حدودها الجنوبية لتركيا في إشارة للإدارة الذاتية في شمال سوريا والتي سيطر عليها حزب الاتحاد الديمقراطي، وقال "منذ البداية صرحنا لن نسمح بوجود هذا الكيان".

وأفاد أوكتاي بأن الولايات المتحدة تؤجل تنفيذ وعودها حيال وجود مقاتلي وحدات حماية الشعب في منبج، وأن تركيا لم تعد تحتمل الصبر لتأجيل حل هذه المشاكل على حد قوله.

كما تحدث أوكتاي عن وجود تطهير عرقي للمكون العربي في شمال سوري وقال "العرب يشكلون أغلبية سكان مدينة تل أبيض شمال الرقة وبين ليلة وضحاها أفرغت من سكانها وتم إجبار العرب على النزوح باتجاه الأراضي التركية".

وأضاف: "ليس بوسعنا أن نبقى متفرجين على ما يجري في سوريا، لسنا كالولايات المتحدة الأمريكية أو كأي دولة في الاتحاد الأوروبي تراقب الوضع عن بعد لأنهم بعيدون عن خريطة المنطقة"، حيث أشار لوجود 3.5 مليون لاجئ سوري في تركيا.

وخلال الفترة الماضية شهدت المناطق الحدودية مع تركيا والخاضعة لسيطرة وحدات حماية الشعب تصعيداً عسكريا حيث تواصل القوات التركية استهداف مواقع هذه الوحدات على الحدود بالقصف المدفعي والرشاشات الثقيلة.

أما في منبج فانطلقت يوم الخميس الماضي أولى الدوريات المشتركة بين الجيشين التركي والأميركي، بعد أن اختتم الجيشان تدريباتهم التحضيرية الأسبوع الماضي.

شارك برأيك

الأكثر مشاهدة

أشهر الوسوم