مِن جديد.. منطقة البادية تبتلع رتلاً ضخماً لـ "نظام الأسد"

رتل عسكري لقوات "نظام الأسد" على طريق تدمر شرق حمص (أرشيف - إنترنت)
تلفزيون سوريا - متابعات

فقدت قوات "نظام الأسد" مرة أخرى، أمس الأحد، رتلاً عسكرياً لـ"الفرقة الرابعة" التابعة لها، في منطقة البادية الشامية شرق حمص، وسط ترجيحات بتعرّض الرتل لكمين نفّذه تنظيم "الدولة" في المنطقة.

وقال موقع "جرف نيوز" - نقلاً عن مصادره -، إن قوات النظام فقدت الاتصال برتل مشترك مِن "الفرقة الرابعة" و"الحرس الجمهوري" يضم 43 عنصراً بينهم ضبّاط وصف ضبّاط، يوم السبت الفائت، أثناء توجهه مِن العاصمة دمشق إلى دير الزور مروراً بريف حمص الشرقي، الذي اختفى فيه.

وأضاف الموقع، أن "نظام الأسد" أطلق عمليات بحث واسعة عن عناصره المفقودين شاركت فيها عدد من المروحيات، وتم خلالها إلقاء قنابل مضيئة فوق مساحات واسعة مِن منطقة البادية الشاميّة على طريق تدمر - دير الزور قرب مدينة السخنة شرق حمص، ولكن دون جدوى.

ورجّحت المصادر، أن يكون الرتل قد وقع بكمينٍ لـ تنظيم "الدولة"، الذي يتخذ مِن تلك المنطقة منطلقاً لهجماته ضد قوات "نظام الأسد" والميليشيات المساندة له، حيث تمكن مؤخّراً مِن قتل وأسر العشرات، إضافةً لهجماتٍ تستهدف مواقع "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) القريبة.

وأشار "جرف نيوز"، إلى اختفاء رتل عسكري تابع لـ"نظام الأسد" شرقي مدينة السخنة، قبل أيام، يحوي أسلحة ثقيلة وقرابة الـ180 عنصراً، وسط ظروف غامضة، لافتاً أنه الرتل الرابع للنظام، الذي يختفي في منطقة البادية الشامية.

وسبق أن أفادت شبكات إخبارية محليّة، أمس الأحد، بأن مجموعة مِن ميليشيا "لواء القدس" الفلسطيني المساند لـ قوات "نظام الأسد" قتلت، بكمين لـ تنظيم "الدولة" في منطقة "بئر علي" جنوبي مدينة الميادين شرق دير الزور.

إقرأ المزيد.. تنظيم "الدولة" يفتك برتلٍ لـ روسيا و"نظام الأسد" قرب تدمر

وحسب ناشطين، فإن تنظيم "الدولة" بات يركّز هجماته في منطقة البادية الشاميّة الممتدة مِن أطراف منطقة السخنة شرق حمص حتى حدود مدينتي البوكمال والميادين شرق دير الزور، التي يتمركز فيها ضمن جيوب صغيرة ومتفرقة، ومن تلك المنطقة ينطلق في تنفيذ هجمات سريعة وخاطفة ضد قوات "نظام الأسد" وحلفائها وميليشياتها، إضافةً لـ "قسد" وقوات التحالف الدولي.

يشار إلى أنه منذ إعلان "قسد"، يوم 23 من آذار الفائت، القضاءَ على تنظيم "الدولة" في آخر معاقله شرق دير الزور، زادت وتيرة عمليات "التنظيم" ضد جميع مكوّنات "قسد" والأجهزة الأمنية المرتبطة بها في أرياف الرقة والحسكة ودير الزور، إضافةً لـ عمليات تسلل وهجمات "مباغتة" ضد قوات "نظام الأسد" والميليشيات المساندة والتابعة لها في المنطقة.
 

شارك برأيك

أشهر الوسوم