مواجهات بين "نظام الأسد" وميليشيا تدعمها إيران شرق دير الزور

عناصر من ميليشيات "شيعية" موالية لـ إيران في سوريا (Getty)
تلفزيون سوريا - متابعات

تجدّدت المواجهات بين عناصر تابعين لـ قوات "نظام الأسد" مِن جهة، وميليشيا تقاتل إلى جانب "النظام" ويدعمها "الحرس الثوري الإيراني" مِن جهة أخرى، في مدينة البوكمال (الحدودية مع العراق) بريف دير الزور الشرقي.

وقال ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي إن اشتباكات جديدة بالأسلحة الخفيفة اندلعت، أمس الثلاثاء، بين عناصر "مخابرات نظام الأسد" وميليشيا عراقية تابعة لإيران في مدينة البوكمال، دون معلومات عن خسائر في صفوفهما.

وأوضح الناشطون، أن المواجهات بين الطرفين اندلعت بعد اعتداء عنصر من "الميليشيا العراقية" بالضرب على شرطي مرور يتبع لـ شرطة "نظام الأسد" في أحد شوارع مدينة البوكمال، ما استدعى تدخّل "مخابرات النظام" والاشتباك مع عناصر الميليشيا.

واندلعت في وقتٍ سابق أيضاً، مواجهات في مدينة البوكمال بين قوات النظام والميليشيات التابعة لها، وبين ميليشيات تدعمها إيران ومنها "الحشد الشعبي" العراقي - الذي ساند "نظام الأسد" في السيطرة على المدينة -، ما أسفر عن سقوط قتلى وجرحى في صفوفهما.

الميليشيات التي تدعمها إيران تسعى - حسب ناشطين - إلى فرض سيطرتها على كامل مدينة البوكمال ومحيطها بهدف الهيمنة على المنطقة الشرقية، وتعمل على طرد قوات "نظام الأسد" والميليشيات المحلية التابعة لها، مِن خلال اتهامهم بالفساد والسرقات وتعاون بعضهم مع تنظيم "الدولة".

يشار إلى أن محافظة دير الزور تشهد - بشكل متكرر -، مواجهات بين الميليشيات التابعة والمساندة لـ قوات "نظام الأسد" لـ أسباب مجهولة، فضلاً عن مواجهات تدور بشكل متقطع بين قوات النظام وما تُعرف باسم "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد)، التي انتزعت معظم المناطق التي كان يسيطر عليها تنظيم "الدولة" في المنطقة.
 

شارك برأيك

أشهر الوسوم