من هو مساعد البغدادي الذي حكم عليه بالإعدام اليوم وكيف اعتقل؟

إسماعيل العيثاوي مساعد أبو بكر البغدادي والذي حكمت محكمة عراقية بإعدامه اليوم (إنترنت)
تلفزيون سوريا - وكالات

قضت محكمة عراقية اليوم الأربعاء، بالإعدام شنقا على أحد أبرز قيادات تنظيم "الدولة" المدعو إسماعيل العيثاوي المعروف باسم "أبو زيد العراقي" والذي كان يشغل منصب مساعد أبو بكر البغدادي زعيم التنظيم.

وقال عبد الستار بيرقدار المتحدث باسم مجلس القضاء الأعلى المسؤول عن تنظيم شؤون القضاء العراقي في بيان له اليوم بأن محكمة جنايات الكرخ أنهت النظر في قضايا المدان إسماعيل العيثاوي، وأصدرت حكمها بالإعدام شنقا بحق المدان وفقا لأحكام المادة الرابعة /1 من قانون مكافحة الإرهاب، والحكم الصادر بدائي قابل للطعن لدى محكمة التمييز الاتحادية.

وأفاد بيرقدار بأن العيثاوي كان يشغل مناصب عديدة في تنظيم "الدولة" منها لجنة الإفتاء وعضو اللجنة المفوضة والمكلف بوضع مناهج الدراسية للتنظيم، كما أنه مساعد مباشر لأبي بكر البغدادي ومسؤول التحويلات المالية إلى الحسابات المصرفية للتنظيم في عدة دول.

ونوه بيرقدار إلى أن العيثاوي كان قد فر إلى سوريا ليعمل في العلاقات العشائرية، قبل أن يهرب لاحقا إلى تركيا بعدما فقد التنظيم أغلب مناطق سيطرته في العراق، ليتم القبض عليه بجهود استخباراتية وتنسيق مع الدولة التركية.

وكانت السلطات العراقية أعلنت في شهر شباط الماضي إعادة العيثاوي إلى العراق بعد اعتقاله في تركيا في عملية مشتركة بين الاستخبارات العراقية والتركية والأميركية.

وقالت المخابرات العراقية في حينها بأن العملية جرت بعد أن تمكنت الخلية من اختراق تنظيم داعش وتحديدا قيادات الصف الأول.

كما أفادت بأنها تمكنت من تحديد تحركات المدعو إسماعيل علوان سلمان العيثاوي البالغ من العمر 55 عاما وأصله من مدينة الرمادي، حيث تم رصده أثناء عبوره الأراضي السورية متوجها إلى مدينة صقاريا شمالي تركيا، حيث كان يستخدم اسم أخيه في تنقله.

ومن خلال استخدام تطبيق تليغرام على هاتف العيثاوي تمكنت المخابرات العراقية أيضاً من الإيقاع بقادة آخرين من التنظيم من بينهم القيادي صدام الجمل أحد قيادات التنظيم في سوريا.

شارك برأيك

أشهر الوسوم