منظمات سوريّة تدعو للإضراب تضامنا مع الغوطة

أطفال داخل ملجأ في مدينة دوما بالغوطة الشرقية(رويترز)
تلفزيون سوريا-خاص

دعا عاملون في منظمات المجتمع المدني السورية والمجالس المحلية إلى تنفيذ إضراب يبدأ اليوم تضامنا مع المدنيين في الغوطة الشرقية، تحت عنوان "إضراب من أجل الإنسان".

و دعت 194 منظمة مجتمع مدني سوريّة في بيان إلى تعليق العمل والتواصل مع منصات وهيئات ومؤسسات الأمم المتحدة، ومقاطعة أي اجتماعات إذا لم يكن هدفها حماية المدنيين في الغوطة الشرقية وباقي المناطق السورّية.

وأوضحت المنظمات أنهم سيوقفون إرسال التقارير المالية إلى جميع الجهات الدولية والشريكة، ومطالبتها بالضغط على حكوماتها لتنفيذ قرار مجلس الأمن 2401.

من جهته قال المدير التنفيذي لمنظمة "بيتنا سوريا" أسعد العشي في تصريح إلى موقع تلفزيون سوريا، "إن الإضراب ليس توقفا عن العمل بل هو تكثيف للعمل من أجل مساعدة المدنيين في الغوطة المحاصرة، ومحاولة للضغط لتنفيذ قرار مجلس الأمن وللتعبير عن غضب منظمات المجتمع المدني من الدول الداعمة التي لم تقدم شيئاً للمدنيين".

وأضاف العشي أن قوة المنظمات تكمن في العمل المدني والسلمي وهي رسالة  للمانحين، مشيرا إلى أن العملية مازالت في مرحلة جمع التواقيع من منظمات المجتمع المدني ومن المفترض أن يبدأ الإضراب اليوم.

و ستحول "المنظمات" جزءا من المشاريع القائمة حالياً "لدعم صمود الغوطة وحماية المدنيين فيها"، كما ستقدم الدعم للمنظمات العاملة في الغوطة الشرقية ماليا وبالكوادر البشرية.

وقالت المنظمات في البيان" نحن العاملون والعاملات في المجتمع المدني السوري، والموقعون/ات أدناه من منظمات مجتمع مدني وتحالفات ومؤسسات وفرق ومجالس محلية ومجالس محافظات نعلن إضراباً يبدأ من يوم الاثنين 19-3-2018 ويتضمن مقاطعتنا لهيئات الأمم المتحدة كافة حتى تمتثل لمسؤولياتها في حماية المدنيين في الغوطة الشرقية وسائر سوريا."

ونزح آلاف المدنيين من غوطة دمشق الشرقية جراء القصف الجوي والمدفعي لقوات النظام وروسيا، والذي تزامن مع سيطرة النظام على مدن وبلدات في الغوطة مما أدى لنزوح سكانها إلى خارج الغوطة وإلى مدينة دوما التي اكتظت بالنازحين وتتعرض يوميا لقصف مدفعي وغارت مكثفة.

شارك برأيك

الأكثر مشاهدة

أشهر الوسوم