مقتل عنصر من قسد وإصابة آخرين في انفجار أمام مقر أمني في منبج

تدمير سيارة تابعة لمركز النجدة في منبج بسبب الانفجار (إنترنت)
تلفزيون سوريا - متابعات

قتل عنصر أمني تابع للمجلس العسكري في مدينة منبج، وأصيب ستة آخرون بينهم طفل، في انفجار أمام مقر أمني في مدينة منبج اليوم الخميس.

وأفاد المجلس العسكري لمدينة منبج التابع لقوات سوريا الديمقراطية، أن الانفجار وقع بالقرب من مركز النجدة "مدرسة الزراعة" سابقاً، عند طلعة الزراعة شمال شرق مدينة منبج حوالي الساعة الرابعة مساءً.

وأضاف المجلس أن قوى الأمن الداخلي وسيارات الإسعاف والإطفاء توجهوا إلى مكان الانفجار، وأخمدوا الحريق الناتج عنه ونقلوا المصابين إلى المشافي.

وشدد المجلس على أن التحقيقات جارية لمعرفة أسباب التفجير والجهة التي تقف وراءه.

وبحسب وكالة سمارت فإن الانفجار ناتج عن سيارة مفخخة، وتسبب بتدمير مركز النجدة بشكل شبه كامل بالإضافة لخمس سيارات تابعة للمركز.

ويوم أمس انفجرت دراجة نارية جنوبي مدينة منبج، دون أن تتسبب بأضرار مادية وبشرية.

وتشهد مدينة منبج التي تسيطر عليها قوات سوريا الديمقراطية منذ عام 2016، سلسلة من التفجيرات التي غالباً ما يتبناها تنظيم "الدولة"، وتسببت بسقوط عشرات القتلى والجرحى من المدنيين والعسكريين التابعين لقوات سوريا الديمقراطية.

شارك برأيك

أشهر الوسوم