مقتل صاحب محل صرافة في مدينة الباب

محل صرافة في مدينة إدلب (تلفزيون سوريا)
تلفزيون سوريا - متابعات

قُتل مدني يعمل بالصرافة ليل أمس الأربعاء في مدينة الباب شرقي حلب، بعد تعرّضه للسرقة من قبل مجهولين.

وقال ناشطون من مدينة الباب أن الشاب عبد الكريم العثمان، قُتل أمام منزله وسط مدينة الباب برصاص مجهولين يركبون دراجة نارية، وسرقوا ما بحوزته من أموال، بعد مراقبته وهو خارج من مكان عمله.

 

 

وتعرض صاحب محل صرافة وحوالات مالية في مدينة عفرين أواخر العام الماضي للسرقة، بعد أن أطلقت العصابة التي أوقفته في الطريق النار على قدمه.

وفي آخر يوم من العام الفائت، أُصيب صاحب محل صرافة في مدينة سرمدا شمال غرب إدلب، وقُتل أحد أقاربه، بعد أن تعرض محلهم لعملية سطو مسلح، الأمر الذي دفع العديد من محال الصرافة للإضراب احتجاجاً على تردّي الأوضاع الأمنية في إدلب.

وسجّل ناشطون في معظم مناطق الشمال السوري، حالات خطف طلباً للفدية طالت أطباء وتجاراً وأصحاب محال صرافة وذهب، ودفع أهالي المخطوفين عشرات آلاف الدولارات لقاء الإفراج عن ذويهم، في حين قُتل عدد منهم أثناء عملية السطو أو السرقة.

كلمات مفتاحية

شارك برأيك

أشهر الوسوم