مقتل خمسة عناصر للنظام في قصف صاروخي على حلب

أحد السيارات التي تعرضت للقصف الصاروخي في حلب (إنترنت)
تلفزيون سوريا - متابعات

قتل خمسة عناصر من قوات نظام الأسد اليوم الأحد، في قصف صاروخي على مواقعهم في أحياء شارع النيل والخالدية بمدينة حلب شمال سوريا.

وأفادت مواقع وصفحات إخبارية موالية للنظام بأن القتلى هم من عناصر أمن الدولة بمدينة حلب، وسقطوا بعد سقوط صاروخ غراد على سيارتهم في حي الخالدية بحلب.

وأوضحت المواقع الموالية بأن قتلى أمن الدولة هم علي الجاسم ومحمد عاصي وعلي الحسن وجمعة بكرو وفادي أشرم.

واتهمت الصفحات الموالية فصائل المعارضة السورية بالوقوف وراء القصف التي قالت بأنها استهدفت مواقع سكنية في المدينة.

من جانبه نفى النقيب أمين قائد فصيل جيش حلب التابع لفصائل المعارضة في تصريحات لوكالة سمارت مسؤولية المعارضة عن إطلاق الصواريخ، واتهم في الوقت ذاته الميليشيات الإيرانية بقصف المدينة بسبب خلافها مع القوات الروسية، دون إيضاح سبب الخلافات.

كما نقلت الوكالة عن مصدر طبي قوله إن الممرضين في المشافي أعلنوا الاستنفار لاستقبال الجرحى، إلا أن ميليشيات "الشبيحة" تدخل المشافي وتشيع الفوضى فيها وتصرخ على الممرضين.

هذا ومن غير المستبعد أن تكون الميليشيات الموالية لإيران هي من تقف وراء الهجوم، في ظل الصراع الغير معلن بينها وبين القوات الروسية لبسط سيطرتها ونفوذها على مناطق سيطرة النظام.

شارك برأيك

أشهر الوسوم