مقتل ثلاثة عناصر في قسد بتفجير انتحاري بالباغوز

مقاتلون من وحدات حماية الشعب يشاركون في معركة الباغوز (رويترز)
تلفزيون سوريا - خاص

قتل ثلاثة عناصر من قوات سوريا الديمقراطية وأصيب آخرون اليوم الثلاثاء في تفجير انتحاري نفذه أحد عناصر تنظيم الدولة في قرية الباغوز بريف دير الزور الشرقي.

وأفادت مصادر لتلفزيون سوريا أن انتحارياً من تنظيم الدولة فجر نفسه في نقطة لقوات سوريا الديمقراطية على الجبهة الأمامية للمعارك في قرية الباغوز.

وأكدت المصادر مقتل ثلاثة عناصر من قوات سوريا الديمقراطية وإصابة 15 آخرين بالإضافة لمقتل الانتحاري الذي نفذ الهجوم.

وتحدثت المصادر عن دخول قوات سوريا الديمقراطية جزءاً من مخيم الباغوز الذي يسيطر عليه تنظيم الدولة.

من جانبه أعلن كينو جبرئيل متحدث باسم قوات سوريا الديمقراطية أن عملية الباغوز منتهية أو بحكم المنتهية، لكن تحتاج إلى قليل من الوقت لإنهائها عملياً على الأرض.

وأضاف جبرئيل أنه جرى التأكد من مقتل 25 من مقاتلي تنظيم الدولة في الاشتباكات حتى الآن، فضلا عن عدد غير محدد من قتلى المتشددين بسبب الضربات الجوية.

بدوره قال مصطفى بالي المسؤول الإعلامي في قوات سوريا الديمقراطية لرويترز إن أعدادا كبيرة من مقاتلي تنظيم الدولة وأسرهم استسلموا بشكل جماعي اليوم الثلاثاء لقوات سوريا الديمقراطية

وأضاف "ريثما قواتنا تتأكد من كل من يرغب بالاستسلام وإنهائهم عملية الاستسلام ستعاود الاشتباكات. عوائل ومقاتلي داعش استسلموا لقوات سوريا الديمقراطية وهي تريد التأكد".

وكان مصطفى بالي مدير المركز الإعلامي لقوات سوريا الديمقراطية أكد في وقت سابق مقتل 38 من مقاتلي التنظيم، بالإضافة إلى مقتل ثلاثة من أفراد قوات سوريا الديمقراطية.

وبحسب وكالة رويترز فإن قوات سوريا الديمقراطية تتقدم ببطء في الباغوز للحد من الخسائر على يد القناصة أو بسبب الألغام الأرضية.

يذكر أن "قسد" أعلنت، مساء الأحد الفائت، استئناف عملياتها العسكرية في بلدة الباغوز، بعد انتهاء المهلة الممنوحة لـ عناصر تنظيم "الدولة" مِن أجل الاستسلام تحسّباً لخروج مزيد مِن المدنيين مِن المنطقة المحاصرة.

شارك برأيك

أشهر الوسوم