معارك حماة.. قتلى وأسرى وتدمير دبابات لـ"نظام الأسد" (فيديو)

معارك بين قوات النظام والفصائل العسكرية في ريف حماة (الجبهة الوطنية للتحرير)
تلفزيون سوريا - خاص

قتل وجرح عشرات العناصر مِن قوات "نظام الأسد" كما أسر آخرون، اليوم السبت، بمعارك ما تزال مستمرة مع الفصائل العسكرية في ريف حماة، دمّرت خلالها الفصائل دبابات وآليات عسكرية عدّة لـ"النظام".

وقال ناشطون، إن أكثر مِن 17 عنصراً لـ قوات النظام قتلوا وجرح آخرون، بكمين نصبه "جيش العزة" التابع للجيش الحر في منطقة "تلح ملح" شمال حماة، مضيفين أن فصائل غرفة عمليات "الفتح المبين" استهدفت بـ سيارتين "مفخختين"، تجمّعات قوات النظام في قرية الجلمة القريبة، ما أسفر عن سقوط عشرات القتلى والجرحى لـ"النظام" - لم تُعرف حصليتهم -.

بدورها، ذكرت وكالة "إباء" (المقرّبة مِن "هيئة تحرير الشام")، أن عربة يقودها أحد "الاستشهاديين" التابعين لـ"تحرير الشام" استهدفت تجمعاً لـ قوات النظام في قرية جلمة، ما أدّى إلى سقوط عشرات القتلى والجرحى مِن "النظام".

وأشار الناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي، إلى أن المضادات الأرضية للفصائل العسكرية تمكّنت مِن إصابة طائرة حربية تابعة لـ قوات النظام مِن طراز "L-39" فوق سماء الجلمة، كما استهدفت الفصائل بصواريخ "غراد"، سيارة "فان" تقل عدداً مِن عناصر "النظام" في المنطقة.

فصائل غرفة عمليات "الفتح المبين" أعلنت، ظهر اليوم، عن تدمير ثلاث دبابات لـ قوات النظام على محوري "تل ملح، والجلمة" بصواريخ مضادة للدروع، إضافة إلى تدمير دبابتين، صباحاً، على محور "كفر هود" القريب.

كذلك، أعلنت فصائل "الفتح المبين"، أسر ثلاثة عناصر مِن قوات النظام قرب قرية الجلمة، أحدهم "ياسين الحسنو" ابن "أسد السحنو" رئيس مفرزة الأمن السياسي في السقيلبية بمنطقة سهل الغاب غرب حماة، إضافة إلى أسر عنصر رابع أثناء "تمشيط" قرية الجبين القريبة.

وقالت "الجبهة الوطنية للتحرير" التابعة للجيش الحر، إنها استهدفت بصواريخ "غراد" وقذائف المدفعية الثقيلة، مواقع قوات النظام في بلدتي كرناز والشيخ حديد وحاجز "النحل"، تزامناً مع استهداف مماثل طال مستودعات الذخيرة التابعة لـ"النظام" في بلدة حيالين القريبة، دون معلومات عن خسائر.

وحسب ناشطين، فإن فصائل "الفتح المبين" سيطرت، ظهر اليوم، على كامل قرية الجملة، وذلك بعد ساعات مِن إعلان انطلاق المرحلة الثانية مِن المعارك ضد قوات النظام في ريف حماة تحت اسم "معركة الفتح المبين".

يشار إلى أن المرحلة الأولى مِن معارك حماة التي حملت اسم "دحر العدوان" انتهت، مساء الخميس الفائت، بالسيطرة على عددٍ مِن القرى والمواقع العسكرية التي كانت تحت سيطرة قوات النظام، وهي (تل ملح، والجبين، وحاجزا البراد والخزان، وتلة الظهرة) شمال غرب حماة.

شارك برأيك

أشهر الوسوم