مظاهرات في ريف حلب للمطالبة باستعادة تل رفعت

الجيش الحر في ساحة وسط مدينة عفرين(تلفزيون سوريا)
تلفزيون سوريا-وكالات

خرجت مظاهرة في ليلة الخميس بمنطقة سجو ومعبر باب السلامة شمالي حلب، لمطالبة القوات المشاركة في عملية"غصن الزيتون" بمتابعة العملية العسكرية للسيطرة على بقية المناطق الخاضعة لسيطرة"قسد".

وتسيطر قوات سورية الديمقراطية على مدينة تل رفعت شمالي حلب منذ مطلع العام 2016، مما أدى إلى نزوح وتهجير معظم سكانها إلى مخيمات في الأرياف القريبة منها، كما تسيطر"قسد" بدعم أمريكي على مدينة منبج غربي نهر الفرات.

يبلغ عدد نازحي تل رفعت 70 ألف نسمة  يتوزعون في مخيمات باب السلامة الجديد ومخيم الإيمان والريان و مخيم سجو والعرموطة و المقاومة ومخيم شمارخ.

وتتوزع المخيمات العشوائية بكثرة قرب معبر باب السلامة، و في القرى الحدودية القريبة منه و على جبل برصايا و منطقة يازي باغ، منتشرة بين الأراضي الزراعية.

وتقطن 4 آلاف عائلة نازحة من مدينة تل رفعت في ريف حلب الشمالي، تقطن مخيم يازي باغ الذي يفقتر إلى أبسط مقومات الحياة، ومع ذلك يعد واحداً من أفضل خمسة مخيمات في المنطقة.

وسيطرت فصائل الجيش الحر والقوات التركية المشاركة في عملية "غصن الزيتون" على مدينة عفرين شمالي سوريا بعد معارك دامت قرابة شهرين مع وحدات حماية الشعب.

وكان وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو صرح قبل يومين عن عزم بلاده مواصلة العملية العسكرية شمالي سوريا وشرقها وطرد وحدات حماية الشعب وتأمين كامل الحدود التركية مع سوريا.

وأدت عملية "غصن الزيتون" إلى فتح طريق بري يصل مناطق سيطرة "الحر" في ريف حلب الشمالي بالغربي، بعد انقطاع دام عامين.

شارك برأيك

أشهر الوسوم