مظاهرات تطالب بإسقاط مجلس الباب المحلي ورئيسه (فيديو)

مظاهرة في مدينة الباب شرق حلب ضد المجلس المحلي - 6 آذار (فيس بوك)
تلفزيون سوريا - خاص/ متابعات

تظاهر في مدينة الباب شرق حلب، اليوم الأربعاء، العشرات مِن أهالي المدينة والنازحين والمهجّرين فيها، للمطالبة بإسقاط المجلس المحلي ورئيسه، بعد ساعات مِن وقفة نظّمها سائقو الشاحنات في المدينة، احتجاجاً على قرار تركيا بتفعيل العبور المباشر للشاحنات التركية إلى الداخل السوري.

ونشرت صفحة (مدينة الباب) في "فيس بوك"، مقطعاً مصوّراً يُظهر تجمّعاً لـ عشرات الأشخاص في ساحة "السنتر" (المنشية) وسط مدينة الباب، رافعين لافتات ضد المجلس المحلي ورئيسه (جمال عثمان)، مطالبين بإسقاطهما.

وطالب المتظاهرون بتشكيل مجلس جديد يوفّر الخدمات اللازمة لمدينة الباب مِن كهرباء وماء وغيرها، متّهمين المجلس الحالي بالفساد والسرقة، وعبّروا عن ذلك بهتافات قالوا فيها "اسمعي اسمعي تركيا، شبّيحة وحرامية مجالسنا المحلية" و"الشعب يريد إسقاط المفسدين".

وقال مصدر محلي لـ موقع تلفزيون سوريا، إن المظاهرة جالت في بعضِ أحياء المدينة قبل أن تتوقف عند مبنى المجلس المحلي، لافتاً أن اثنين مِن الممثلين للمتظاهرين دخلوا إلى المبنى للقاء مسؤولين أتراك هناك، لم تُعرف طبيعة عملهم في المجلس.

 

 

 

وجاءت هذه المظاهرة بعد ساعات مِن  تنظيم سائقي الشاحنات في مدينة الباب، وقفة احتجاجية  - ما تزال مستمرة - على قرار تركيا بتفعيل عبور الشاحنات التركية بشكل مباشر إلى الداخل السوري عبر معبر "باب السلامة" الحدودي في مدينة اعزاز شمال حلب، وحاولوا منع بعض الشاحنات مِن الدخول.

وأظهرت مقاطع مصوّرة، رفع المحتجين لافتات كتب عليها "مئات العائلات تتضرر بسبب دخول السيارات التركية إلى مناطق درع الفرات"، و"دخول الحكومة التركية إلى مناطق درع الفرات لمساعدة الشعب السوري وليس الضرر به"، ولافتات أخرى تطالب تلك الشاحنات بتفريغ حمولتها في ساحات المعابر، لا أن تدخل بحمولتها إلى المنطقة.

يشار إلى أن المناطق التي يسيطر عليها الجيش السوري الحر في ريف حلب، تشهد بين الحين والآخر خروج مظاهرات للمطالبة بتشكيل مجالس محلية جديدة، وحل المجالس الحالية، في ظل اتهامات لها بـ"الفساد، والمحسوبيات، وسرقة أموال الدعم".

شارك برأيك

الأكثر مشاهدة

أشهر الوسوم