مسؤول تركي: تم تقطيع خاشقجي بمنشار مثل فيلم "الخيال الرخيص"

مسؤول سعودي يغلق بابًا في القنصلية السعودية في اسطنبول (EPA)
تلفزيون سوريا - متابعات

نشرت وسائل إعلام تركية تسجيلات كاميرات مراقبة تظهر تنقل سعوديين متهمين بعملية اغتيال الصحفي السعودي جمال خاشقجي، كما أوردت صحف أمريكية تفاصيل جديدة عن اختفاء الأخير.

ونقلت صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية، عن مسؤول تركي رفيع المستوى (لم تسمه) أمس الثلاثاء، أن خاشقجي، قُتل بعد ساعتين من دخول القنصلية السعودية، وأنه تم تقطيع جسده بمنشار، على طريقة الفيلم الأميركي Pulp Fiction"" (الخيال الرخيص).

وأضاف المسؤول التركي أن الأمن التركي توصل إلى أن خاشقجي تم اغتياله في قنصلية بلاده، بناء على أوامر من الديوان الملكي السعودي، ضمن عملية وصفها بـ"السريعة والمعقدة".

وقالت الصحفية إن الصحفي قُتل بعد وصوله القنصلية على يد عناصر مخابرات سعوديين، وقاموا بتقطيع جسده بمنشار، أحضروه معهم للقيام بهذه العملية.

ونشرت وسائل إعلام تركية اليوم تسجيلات فيديو رصدت حركة وفدين سعوديين دخلا البلاد بهدف اغتيال خاشقجي، وتظهر الفيديوهات سيارة مغلقة (فان) سوداء غادرت القنصلية بعد ساعات من دخول خاشقجي.

بدورها قالت صحيفة "واشنطن بوست" إن الاستخبارات الأمريكية رصدت اتصالات لمسؤولين سعوديين كانوا يخططون لخداع خاشقجي واستدراجه إلى السعودية ومن ثم اعتقاله هناك.

كما أعلنت وزارة الخراجية التركية مساء أمس الثلاثاء، عن نية الأمن التركي تفتيش القنصلية السعودية في إسطنبول وذلك ضمن التحقيقات الجارية حول اختفاء خاشقجي.

وذكر حامي أقصوي المتحدث باسم الوزارة إن "اتفاقية فيينا المنظمة للعلاقات الدبلوماسية، تكفل حصانة المرافق والهيئات القنصلية، لكنها تسمح بتفتيشها من جانب الدولة المضيفة بموافقة من رئيس البعثة الدبلوماسية". وتابع إن "السلطات السعودية أعربت عن انفتاحها على التعاون، وموافقتها على تفتيش مبنى القنصلية".

من جانبها طالبت خديجة جنكيز، خطيبة خاشقجي، الرئيس الأمريكي دونالد ترمب وزوجته ميلانيا في "تسليط الضوء" على اختفاء خطيبها، وذلك في مقال لها نشرته صحيفة "واشنطن بوست" الثلاثاء.

وقالت "جنكيز" إن خطيبها  لم يكن له أي مذكرة توقيف في السعودية، ولم يتردد كثير في الذهاب إلى القنصلية لأنه "لم يعتقد أن شيئا قد يحدث(له) على الأراضي التركية".

وكشفت وسائل إعلام تركيّة، اليوم الأربعاء، أسماء وصورا لـ 15 سعوديّاً قالت عنهم السلطات الأمنية في تركيا إنها تشتبه بأن لهم علاقة بقضية اختفاء الصحفي السعودي.

يذكر أن الصحفي السعودي جمال خاشقجي اختفى بعد دخوله القنصلية السعودية في إسطنبول، يوم الثلاثاء الفائت، حيث صرّحت خطيبته التركية خديجة جنكيز للصحفيين، بأنها رافقته إلى أمام مبنى القنصلية، وأنه دخل المبنى ولم يخرج منه"، في حين نفت القنصلية ذلك، وقالت إنّ "خاشقجي زارها، لكنه غادرها بعد ذلك".

 

 

شارك برأيك

أشهر الوسوم