مرشح لخلافة ميركل: لامكان للشريعة الإسلامية في ألمانيا

المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل تصافح فتاة مسلمة(إنترنت)
تلفزيون سوريا - متابعات

طالب فريدريش ميرتس أحد المرشحين لرئاسة الحزب المسيحي الديمقراطي خلفا للمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، المسلمين بقبول القانون الألماني بلا قيود، موضحا أنه لاجود للشريعة الإسلامية في ألمانيا.

وقال ميرتس خلال مؤتمر إقليمي للحزب أمس الأربعاء"لا يوجد هنا شريعة (قانون إسلامي) على الأرض الألمانية"، كما طالب الحكومة بتشديد الرقابة على مدارس تحفيظ القرآن في الولايات الألمانية.

ميرتش توجه إلى المسلمين في خطابه مشددا على أن "قانون البلاد العلماني ينطبق على المسلمين أيضا بدون أي قيود" تحت مبدأ حرية الأديان.

ويركز المرشحون المحتملون لخلافة ميركل على ملفات اللجوء والإسلام في ألمانيا، إذ طالب وزير الصحة ينس شبان بمنع تمويل المساجد بالاعتماد على الأموال المحولة من الخارج.

وتابع "نريد أن يفتتح المساجد الرئيس الألماني فرانك-فالتر شتاينماير وليس الرئيس التركي رجب طيب أردوغان".

كذلك دعا وزير الداخلية هوست زيهوفر الاتحادات الإسلامية في ألمانيا إلى الابتعاد عن التمويل الخارجي والاعتماد على التمويل الذاتي مؤكدا أن "المسلمين ينتمون إلى ألمانيا".

في حين أيدت المرشحة  آنغريت كرامب كارينباور ترحيل اللاجئين السوريين المرفوضة طلبات لجوئهم إضافة للمدانين قضائيا إلى بلادهم. 

وتأتي هذه التصريحات في وقت تتراجع فيه شعبية الأحزاب الألمانية العريقة، لحساب اليمين المتطرف مثل حزب "البديل من أجل ألمانيا".

شارك برأيك

أشهر الوسوم