متشددون يهود يعلنون ولادة العجل الأحمر..ماذا يعني ذلك؟ (فيديو)

تقترن ولادة "العجل الأحمر" بنهاية العالم لدى المتشددين اليهود (إنترنت)
تلفزيون سوريا-متابعات

أعلنت"جمعية معهد الهيكل" الإسرائيلية المتشددة ولادة "العجل الأحمر" ذي الأهمية الدينية لدى اليهود والمذكور في التوراة، مشيرة إلى أن ذلك يطلق ما سمته "نبوءة تطهير العالم".

ويربط المتشددون اليهود ولادة "العجل الأحمر" بنهاية العالم، إذ يعتبرونها علامة لبناء الهيكل المزعوم قبيل ظهور "المسيح المخلص" تمهيدا لمعركة نهاية العالم"هرمجدون"، حسب ما يعتقدون.

ويزيد الإعلان من حدة التوتر في الأراضي الفلسطينية المحتلة بين الإسرائيليين والفلسطينيين، إذ تدعو النبوءة إلى هدم المسجد الأقصى المقدس لدى المسلمين لبناء الهيكل.

ويسود اعتقاد لدى المتدنيين اليهود أنه قبل ألفي عام، تم ذبح بقرة حمراء في عامها الثالث وخلط دمها بالماء لتطهير اليهود وتهيئتهم للدخول إلى الهيكل المقدس الثالث، والتي سيحرق العجل الأحمر بداخله.

وسيخضع العجل الأحمر لفحوصات للتأكد من أنه العجل المختار كما يؤمن المتشددون، وذلك خلال 3 أشهر.

ويعيش  6.6 من يهود العالم فقط يعيشون في الأراضي المحتلة، فيما يعيش 5.7 مليون منهم في الولايات المتحدة الأميركية وحدها، ويبلغ عدد اليهود في العالم 14 مليون و700 ألف بحسب الوكالة اليهودية. 

ويواصل الاحتلال الإسرائيلي سعيه إلى تهويد مدينة القدس، وفي سياق ذلك أصدر الكنيست في منتصف تموز الماضي قانوناً يصف إسرائيل بأنها دولة يهودية بشكل رئيسي، معتبرا أنها "الوطن القومي للشعب اليهودي" وينص على أن حق تقرير المصير هو حق خاص بهم.

 

 

شارك برأيك

أشهر الوسوم