متحف سوهاج في مصر يثبت رأس تمثال رمسيس بالشناكل والمسامير

ثمثال رمسيس الثاني في متحف سوهاج (إنترنت)
تلفزيون سوريا - وكالات

أثارت صور من متحف سوهاج الذي افتتحه الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي بقيمة 72 مليون جنيه، ويضم نحو أكثر من 7000 قطعة أثرية سخرية العديد من المصريين بسبب طريقة تثبيت القطع الأثرية.

ووجه عدد من الناشطين المصريين انتقادات لاذعة بسبب طريقة تثبيت رأس الملك الفرعوني رمسيس الثاني في متحف سوهاج من خلال شناكل ومسامير.

واعتبر الناشطون طريقة تثبيت رأس رمسيس الثاني بهذه الطريقة إهمالاً بحق آثار لها قيمتها التاريخية المهمة.

وردا على هذه الانتقادات أصدرت وزارة الآثار المصرية بيانا علقت فيه على انتشار الصورة المثيرة لتمثال رمسيس الثاني، وقالت إلهام صلاح رئيسة قطاع المتاحف بأن ما تم استخدامه عبارة عن دعامات معدنية استخدمت بصفة مؤقتة لحين تثبيت هذه القطع على قواعد العرض المتحفي الخشبية والمعدنية المعدة خصيصاً لها.

وبحسب صلاح فإن وزن بعض القطع الأثرية بالمتحف يصل إلى أكثر من ربع طن مما يستوجب استخدام هذه الدعامات المعدنية.

وبعد انتشار الصورة المثيرة قال محافظ سوهاج بأنه تواصل مع وزارة الآثار بشأن الصور المتداولة معلنا فتح تحقيق حول الواقعة لمعرفة تفاصيلها وملابساتها.

واستوضح المحافظ فيما إذا كانت القطعة المثبتة بالمسامير في الحائط هي قطعة أثرية حقيقية أم أنها قطعة مقلدة للتجميل.

ورغم غنى مصر بالآثار وتواصل اكتشاف المزيد منها إلى أن طرق حفظ الآثار هناك مازال مثار للجدل، حيث تنتشر على الشبكة الاجتماعية من حين لآخر صور لطرق خاطئة في حفظ الآثار.

شارك برأيك

أشهر الوسوم