مبعوث بوتين: يمكن تأجيل الهجوم على إدلب

مبعوث الرئيس الروسي إلى سوريا ألكسندر لافرينتيف (أرشيف)
تلفزيون سوريا - وكالات

قال مبعوث بوتين الخاص إلى سوريا، ألكسندر لافرينتييف إنه يمكن تأجيل الهجوم على محافظة إدلب لأسابيع، لكن يجب فصل "المعارضة المعتدلة عن المتطرفين"، وأعتبر ذلك مهمة تركية.

وجاءت تصريحات المسؤول الروسي أمس الثلاثاء، بعد جلسة مفاوضات جمعت روسيا وتركيا وإيران في جنيف لمناقشة اللجنة الدستورية بدعوة من دي مستورا.

وأشار لافرينتييف إلى عمل الدول الضامنة لمسار أستانا على إيجاد حل في إدلب "بأدنى حد ممكن من الخسائر، ومع ضمان أمن المدنيين."

وأعتبر لافرينتييف أن الوضع في إدلب من اختصاص تركيا وذلك وفق اتفاق خفض التصعيد الموقع قبل عام ونصف، وقال : "على تركيا فصل المعارضة المعتدلة عن المتطرفين".

وقبل يومين طالب الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، في مقال كتبه بصحيفة أميركية المجتمع الدولي بتحمل مسؤوليته تجاه الوضع في إدلب، محذرا من عواقب وخيمة لتخاذله تجاه الشعب السوري.

حذر المتحدث باسم الرئاسة التركية إبراهيم قالن أمس من تقويض الفرصة للتوصل إلى حل سياسي في سوريا بحال تم شن الهجوم على محافظة إدلب شمال غرب سوريا.

وكانت كل من فرنسا وبريطانيا والولايات المتحدة الأمريكية قد أعلنت في وقت سابق عزمها شن ضربة عسكرية ثانية إذا قام النظام باستخدام الكيماوي، في الوقت الذي يُهدد فيه بشن هجوم عسكري على منطقة إدلب.

 

شارك برأيك

أشهر الوسوم