ما المقترح الذي قدمته المعارضة السورية لقادة كردستان العراق؟

رئيس الحزب الديمقراطي الكردستاني مسعود البارزاني ونصر الحريري رئيس وفد هيئة التفاوض السورية (إنترنت)
باز بكاري - تلفزيون سوريا

تناقلت وسائل الإعلام في الأيام القليلة الماضية، تسريبات عن مشروع يرعاه كل من الولايات المتحدة الأمريكية وتركيا وإقليم كردستان العراق، لنشر قوات البيشمركة السورية الموجودة شمالي العراق، إلى جانب قوات من العشائر العربية في منطقة الجزيرة السورية، وذلك كمخرج للأزمة الراهنة حول مستقبل شرق الفرات، بعد القرار الأمريكي بالانسحاب من سوريا.

وشهد الأسبوع الفائت زيارة وفد من المعارضة السورية إلى هولير عاصمة إقليم كردستان العراق، اجتمع خلالها بالرئيس السابق لإقليم كردستان العراق ورئيس الحزب الديمقراطي الكردستاني مسعود البارزاني، والقيادات السياسية في الإقليم، ووضعت الزيارة في سياق الجهود الرامية لتطبيق الاتفاق المحتمل.

مشروع تحالف كردي- عربي شرق الفرات

عضو أمانة تيار الغد وعضو هيئة التفاوض السورية المعارضة قاسم الخطيب وأحد أعضاء الوفد الذي زار أربيل أكد في حديثه لموقع تلفزيون سوريا أن "قوات بيشمركة روجافا؛ هم شباب كرد سوريون انشقوا عن جيش النظام ولجؤوا إلي أربيل ونظموا أنفسهم وخضعوا للتدريب هناك، اليوم بلدهم بحاجتهم؛ المشروع الذي طرح في هذه الفترة؛ هو انتشار قوات عربية من أبناء المنطقة بالإضافة إلي البيشمركة الذين هم كرد سوريون وهناك قوة عربية اسمها قوات النخبة شاركت مع قوات التحالف في الحرب على الإرهاب في الرقة وريفها وريف دير الزور، هناك مشروع تحالف بين هذه القوات وفتح خط حوار مع قسد، كي يكونوا شركاء في محاربة ما تبقى من الإرهاب وحماية الحدود، والانخراط في العملية السياسية في كامل الأراضي السورية".

ويكمل الخطيب قائلاً "طرح المشروع على الرئيس مسعود بارزاني والإخوة القياديين في إقليم كردستان ووعدونا أن يتم العمل على هذا المشروع وتبدأ عملية التواصل مع الأطراف المعنية إقليمياً ودولياً".

في السياق أوضح عبدالله كدو عضو اللجنة السياسية لحزب يكيتي-الكردستاني وعضو الهيئة السياسية للائتلاف السوري في حديث لموقع تلفزيون سوريا أن الوفد الزائر "ناقش مع الرئيس البارزاني كيفية مساعدة الشعب السوري عامة وحماية الكرد في سوريا وخاصة بعد قرار الانسحاب الأمريكي من شرق الفرات، حيث إن هيئة التفاوض شأنها شأن الائتلاف الوطني السوري وشأن المجلس الوطني الكردي في سوريا يرون بأن الأمور يجب أن تدار في كل المناطق السورية ومنها شرق الفرات بأيدي أبناء المنطقة".

مستقبل قوات سوريا الديمقراطية

وعن مستقبل قوات سوريا الديمقراطية والإدارة الذاتية التي تسيطر اليوم على كامل المنطقة التي يستهدفها المخطط المقترح أوضح عضو أمانة تيار الغد وعضو هيئة التفاوض السورية قاسم الخطيب "نحن اشترطنا أن تكون قوات سوريا فقط ولا نقبل بأي مقاتل أجنبي على الأرض السورية سواء من حزب العمال الكردستاني أو المنتمين لفكر القاعدة، النصرة وغيرها، أو من يقاتلون مع النظام تحت خرق سوداء أو بيضاء أو خضراء".

ويكمل الخطيب حديثه عن موقف الإدارة الذاتية من هذا المقترح قائلاً "أما ما يخص الإدارة الذانية وقوات قسد هناك بعض الأطراف من الإدارة الذاتية بدأت التواصل معنا، على أن تتوسع قاعدة لهذا المشروع ضمن الإدارة الذاتية للبدء بحوار فعلي، وأن تكون الحياة السياسية تشاركية، والحفاظ على ما تبقى من الأرض داخل الوطن ومن ثم نعمل علي عودة المهجرين والنازحين من أهل المنطقة داخل سوريا".

فيما طرح عضو اللجنة السياسية لحزب يكيتي -الكردستاني و عضو الهيئة السياسية للائتلاف السوري عبد الله كدو الاحتكام للاتفاقيات السابقة التي وقعت بين المجلس الوطني الكردي وحزب الاتحاد الديمقراطي لإدماج الأخير في التسوية المزمع الاتفاق عليها قائلاً "بالنسبة لكيفية التعامل مع حزب الاتحاد الديمقراطي، فإننا في المجلس الكردي، نرى بأن العلاقة يجب أن تسبق بأن يعتمد الاتحاد الديمقراطي سياسة سورية وطنية مستقلة تماماً، بوقف تعامله الذي بدأ مع النظام  منذ بدء الثورة السورية، و أن يقبل بإخراج جميع العناصر غير السورية من المنطقة بعد وقف التعامل معها"

المبادرة طرح لتيار الغد

وعن هدف هذا الطرح والمواقف الإقليمية والدولية منها يقول قاسم الخطيب إن "المبادرة طرحت من تيار الغد، وأي شخص وطني سوري سواء كان كردياً أو عربياً لا يمانع على حفظ الأمن والاستقرار في بلاده، حيث قام الجربا بزيارات إلى تركيا وحصلت لقاءات مع الأتراك والأمريكان، وأيضا كان هناك عدة زيارات إلى الإقليم، بالتأكيد كل الأطراف المعنية هناك تواصل معها، للوصول للحل وبدء مرحلة جديدة، من إعادة الإعمار والعمل على خلق بنية تحتية جديدة في تلك المناطق ولا نريد مزيداً من الدماء".

وتواصل موقع تلفزيون سوريا مع مسؤول الهيئة الإعلامية لبيشمركة روج والناطق الرسمي باسمها المقدم شرفان ديركي، لكنه فضل عدم الحديث في هذا الموضوع بسبب حساسية الموقف حسب قوله.

 

شارك برأيك

أشهر الوسوم