ماس: ألمانيا تفعل ما بوسعها لمنع حدوث كارثة إنسانية في إدلب

هايكو ماس وزير الخارجية الألماني (إنترنت)
تلفزيون سوريا - متابعات

أعلن وزير الخارجية الألماني هايكو ماس بأن بلاده تفعل ما بوسعها لمنع حدوث كارثة إنسانية في محافظة إدلب السورية ومحيطها، كما شكر تركيا على مواقفها الداعمة لوقف إطلاق النار في سوريا خلال قمة طهران الثلاثية.

وقال ماس خلال مؤتمر صحفي عقده مع رئيس اللجنة الدولية للصليب الأحمر بيتر موير "إن ألمانيا تفعل كل ما بوسعها من أجل منع حدوث أي كارثة إنسانية في محافظة إدلب السورية ومحيطها".

وأضاف ماس بأن حكومة بلاده تواصل مشاوراتها مع المسؤولين الأتراك للحيلولة دون وقوع كوارث إنسانية في إدلب.

كما نوه الوزير الألماني إلى أنه أجرى أمس اتصالاً هاتفياً مع نظيره التركي مولود جاويش أوغلو، كما سيستقبل غداً في برلين وزير خارجية روسيا سيرغي لافروف، وسيبحث معه الأزمة السورية.

كما أعرب ماس عن ترحيب بلاده بأي مبادرة من شأنها تجنيب إدلب ومحيطها هجمة عسكرية كبيرة.

وكان الوزير الألماني قد عبر يوم أمس عن رفضه للانتقادات التي وجهت لحكومته بعدم تحمل المسؤولية حيال وقوع كارثة إنسانية في محافظة إدلب السورية.

وقال ماس خلال جلسة لمناقشة الموازنة في البرلمان الألماني بأنه سيبلغ نظيره الروسي سيرغي لافروف بأن بلاده تنتظر من موسكو تحمل المسؤولية بشأن عدم وقوع كارثة إنسانية في إدلب.

يذكر أن ألمانيا تعتبر أكثر الدول الأوربية التي استقبلت لاجئين سوريين منذ بداية الثورة السورية، وتخشى الحكومة الألمانية من موجة جديدة من المهاجرين السوريين في حال نفذت روسيا ونظام الأسد تهديداتهم بمهاجمة محافظة إدلب التي يعيش فيها أكثر من 3 ملايين مدني نسبة كبيرة منهم من المهجرين.

شارك برأيك

أشهر الوسوم