لودريان: القصف العشوائي على إدلب قد يصل حد جرائم الحرب

جان إيف لودريان وزير الخارجية الفرنسي (إنترنت)
تلفزيون سوريا - وكالات

حذرت فرنسا على لسان وزير خارجيتها جان إيف لودريان من أن القصف العشوائي على محافظة إدلب قد يصل لحد جرائم الحرب.

وقال الوزير الفرنسي اليوم الأربعاء لنواب في البرلمان الفرنسي "إن القصف العشوائي الذي تشنه القوات الروسية والإيرانية وقوات نظام الأسد على محافظة إدلب قد يصل إلى حد جرائم الحرب".

وأضاف لودريان "لا يمكن استبعاد فرضية جرائم الحرب... بمجرد أن يبدأ المرء في قصف السكان المدنيين والمستشفيات عشوائيا".

كما دعا لبذل الجهود الفورية استعداداً لأزمة إنسانية كبرى إذا تسببت المعارك في نزوح الآلاف من المدنيين.

وكان الوزير الفرنسي قد حذر اليوم في لقاء مع قناة إخبارية فرنسية من أن الهجوم على إدلب سيكون له تداعيات مباشرة على الأمن في أوروبا.

من جانبه حذر رئيس المفوضية الأوروبية جان كلود يونكر، اليوم الأربعاء، من أن الوضع في محافظة إدلب "يتجه نحو كارثة إنسانية".

وقال يونكر أمام الجمعية العامة للبرلمان الأوروبي بمدينة ستراسبورغ "يجب أن تكون إدلب مصدر قلق عميق بالنسبة لنا، ولا يمكن أن نظل صامتين أمام هذه الكارثة الإنسانية التي من الواضح أنها ستحدث خلال وقت قصير".

وتواصل روسيا وقوات "نظام الأسد" منذ أكثر مِن أسبوع، قصفها "المكثّف" بمختلف أنواع الأسلحة على محافظة إدلب، زادت كثافتها عقب قمة طهران بين (تركيا وروسيا وإيران) التي بحثت الشأن السوري وطالب خلالها الرئيس التركي بوقف إطلاق النار في إدلب.

شارك برأيك

أشهر الوسوم