لماذا هاجم شبّان في السويداء ثكنه عسكرية لـ"نظام الأسد"؟

شباب يهاجمون قطعة عسكرية لقوات "نظام الأسد" في السويداء (أرشيف - إنترنت)
تلفزيون سوريا - متابعات

هاجم مجموعة مِن الشبان في مدينة السويداء، اليوم السبت، ثكنة عسكرية تابعة لـ قوات "نظام الأسد"، على خلفية تحرّش لفظي (تلطيش) مِن أحد عناصرها بفتاة مِن المدينة.

وقالت مصادر محلية - حسب ما ذكرت "سمارت" - إن الشبان اقتحموا "كتيبة الإشارة" قرب مساكن حي القلعة في مدينة السويداء، وأخرجوا العنصر المطلوب منها وأبرحوه ضرباً، بعد تحرّشه بإحدى الفتيات في المنطقة.

وأضافت المصادر، أن أحد ضباط "الكتيبة" حاول التدخل وإيقاف ضرب العنصر الذي نُقل لاحقاً إلى مشفى المدينة، إلّا أن الشبّان ضربوا الضابط أيضاً، وعلى إثر ذلك أطلق عناصر "الكتيبة" الرصاص في الهواء لتفريق الشباب، دون ذكر مزيد مِن التفاصيل.

مِن جانبها، قالت شبكة "السويداء 24" على صفحتها في "فيس بوك"، إن شجاراً "مجهولاً" نشب بين مدني وعنصر مِن "ثكنة عسكرية" قرب حي القلعة، تطوّر إلى إطلاق الرصاص مِن أحد العناصر لـ فض الشجار، نافيةً حدوث أية إصابات.

وكان أهالي مدينة السويداء - حسب ناشطين - دعوا، في تشرين الأول عام 2016، لعدم إرسال البنات إلى المدارس احتجاجاً على ظاهرة "التحرّش اللفظي" بهن مِن قبل مجموعة مِن شباب المدينة وعناصر "نظام الأسد".

يشار إلى أن "قوات شيخ الكرامة" وأكثر من 15 تشكيلاً مسلّحاً في محافظة السويداء أعلنوا، أواخر شهر كانون الأول مِن العام المنصرم، اتحادهم في قيادة واحداة تحت اسم "الشريان الواحد"، واتفقوا فيما بينهم على نقاط عدّة تهم المحافظة وأبناءها، والوقوف في وجه "نظام الأسد" مِن أي اعتداء على أهلها، وانتهاك حرماتِ منازلها، أو اعتقال شبّانها وزجّهم في صفوف قواته.

شارك برأيك

أشهر الوسوم