لقاء بين مسؤولين أميركيين و"علي مملوك" في دمشق

رئيس مكتب "الأمن القومي" في "نظام الأسد" علي مملوك (أرشيفية - إنترنت)
تلفزيون سوريا - وكالات

زار العاصمة دمشق مؤخّراً، وفد أميركي يضم مسؤولين في مجالي الأمن والمخابرات، والتقى مع رئيس مكتب "الأمن القومي" في "نظام الأسد" (اللواء علي مملوك).

وحسب وكالة "رويترز" فإن أحد المسؤولين في التحالف الإقليمي الداعم لـ رأس النظام في سوريا "بشار الأسد" قال، أمس الثلاثاء، إن وفدا أمريكيا زار دمشق شهر حزيران الفائت، والتقى مع اللواء "مملوك" قرب مطار دمشق الدولي لمدة أربع ساعات.

وأضافت "رويترز"، أن اثنين مِن كبار مسؤولي المخابرات الأمريكيين - طلبا عدم الكشف عن اسميهما - قالا إنه يوجد "حوار متواصل مع أعضاء من نظام الأسد" بشأن طرد تنظيم "الدولة" من سوريا، وذلك وفق ما نقلت صحيفة "الأخبار" اللبنانية الموالية لـ ميليشيا "حزب الله" اللبناني (الذي يُقاتل إلى جانب "نظام الأسد").

كذلك التواصل بين الطرفين - حسب "رويترز" - كان حول استخدام "نظام الأسد" لـ الأسلحة الكيماوية ومخزونه مِن تلك الأسلحة بما في ذلك "الكلور"، إضافةً لـ مصير الصحفي "أوستين تايس" الذي يعتقد المسؤولون أنه محتجز لدى "النظام" أو حلفائه.

وذكرت صحيفة "الأخبار" اللبنانية، أن المسؤولين الأمريكيين طالبوا بانسحاب القوات الإيرانية مِن جنوب سوريا والحصول على بيانات عن "المجموعات الإرهابية" تتضمن أعداد المقاتلين الأجانب، وكذلك الحصول على حصة مِن قطاع النفط في مناطق شرق سوريا.

ونقلت "الأخبار" عن "علي مملوك" قوله، بأن "النظام" لن يتعاون مع واشنطن في القضايا الأمنية قبل عودة العلاقات السياسية، داعياً إلى انسحاب القوات الأمريكية بالكامل من سوريا، في حين قال المسؤول بالتحالف الإقليمي لـ"رويترز" إن معظم التفاصيل الواردة في تقرير صحيفة "الأخبار" صحيحة.

يشار إلى أن المسؤولين الأمريكيين - وفق "رويترز" - نادراً ما زاروا العاصمة دمشق منذ العام 2011، عندما بدأت الولايات المتحدة الأمريكية في دعم الاحتجاجات ضد "نظام الأسد"، ومن ثم دعمها لـ فصائل (الجيش السوري الحر) التي سعت إلى إسقاط "النظام"، إلّا أن الرئيس الأمريكي الحالي "دونالد ترمب"، أمر بإلغاء برنامج مساعدات عسكرية للفصائل تديره "وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية - CIA".

إلى ذلك، أكّد مسؤول في وزارة الخارجية الأمريكية، أمس الثلاثاء، أن الولايات المتحدة ستشارك في محادثات تقودها الأمم المتحدة في مدينة جنيف السويسرية، الشهر القادم، دعا إليها المبعوث الأممي (ستيفان دي ميستورا) بهدف مناقشة تشكيل لجنة دستورية خاصة في سوريا.

شارك برأيك

أشهر الوسوم