لاجئ سوري يصمم أحذية رياضية فاخرة في باريس

دانيال عيسى يعرض علامته التجارية في أحد المتاجر(إنترنت)
تلفزيون سوريا - رويترز

أسس لاجئ سوري في فرنسا علامته التجارية الخاصة بالأحذية الرياضية الفاخرة، وينوي افتتاح أول متجر له خلال أسبوعين، حيث تُعرض تصاميمه في باريس وبيفرلي هيلز وكورسيكا وأجاكسيو، حسب وكالة رويترز.

غادر دانيال عيسى من سوريا في عام 2014 ووصل إلى فرنسا،  وكغيره من اللاجئين لم يكن يعرف سوى القليل من الناس وبعض الكلمات باللغة الفرنسية، لكنه الآن يبيع الأحذية الرياضية الفاخرة لأثرياء باريس وهوليوود.

درس عيسى البالغ من العمر 30 عاماً الموضة في دمشق غير أنه تخلى عن أمله في أن يكون له عمله الخاص في سوريا، وسلك طريق اللجوء  ليستقر به المقام في مدينة ليل قرب الحدود البلجيكية.

يصنع عيسى أحذيته من الجلد وهي تجمع بين البساطة والأناقة، تزينها أشرطة مطاطية بدلا من الأربطة العادية ويباع الزوجان منها بمبلغ 330 يورو (390 دولاراً).

وقال عيسى لرويترز من متجر يعرض 28 طرازاً من أحذيته إن الممثلة ووبي جولدبرج طلبت شراء أحذية منه بعدما شاهدت نموذجاً أولياً في قدم صديقة لها في عرض للأزياء بالولايات المتحدة وسألت عن مصممه.

ويضيف عيسى أنه تعلم الحياكة على يد جدته، وكان عليه أن يكافح لإقناع والديه بأن الموضة ليست شأناً يخص الفتيات فقط، وتابع "باقي أسرتي كانوا ضدها لأنها لم تكن مهنة للرجال، كانت مهنة للنساء. لذلك كان هذا سراً بيني وبين جدتي، كنت أعمل في ذلك من وراء أسرتي".

يحمل كل زوج من أحذية دانييل عيسى كلمة محفورة تحت اللسان: "الحرية" أو "القبلات" أو "السلام".ويوضح عيسى لرويترز "الكل يتحدث عن السلام العالمي، لكنني آمل حقاً أن ننعمَ يوماً ما بالسلام في عالمنا".

شارك برأيك

أشهر الوسوم