كيف حولت إيران عجوزاً كازاخستانية لـ قيادي في تنظيم "الدولة"؟

الكازاخستانية "مختابر آبا" التي قالت عنها إيران إنها قيادي في تنظيم "الدولة" (إنترنت)
تلفزيون سوريا - متابعات

نشرت وسائل إعلام إيرانية عديدة، صورة لـ امرأة كازاخستانية كبيرة في السن قالت إنها لـ أحد قادة تنظيم "الدولة" الذي قتلوا، قبل أيام، بالضربة الصاروخية لـ ميليشيا "الحرس الثوري" الإيراني على مواقع "التنظيم" شرق دير الزور، ما أثار جدلاً واسعاً على مواقع التواصل الاجتماعي.

وقالت وكالات إيرانية عدّة "ناطقة بـ الفارسية" نقلاً عن شبكة قناة "العالم" (الإيرانية الناطقة بالعربية)، إن الضربة التي نفّذها "الحرس الثوري" بصواريخ بالستية، قتلت عدة قادة لـ تنظيم "الدولة" مِن بينهم القيادي (أبي علي المشهداني)، الذي نشرت صورته قبل أن يتبيّن أنها صورة تعود لـ امرأة عجوز كازاخية.

وبَنت وسائل الإعلام الإيرانية خبرها على تقرير نشرته قناة "العالم" تحت عنوان "مقتل القيادي الإرهابي في جماعة داعش الإرهابية أبو علي المشهداني أحد قيادات الصف الأول بالتنظيم بصواريخ حرس الثورة الإسلامية"، والذي قدّمه "حسين مرتضى" مدير مكتب القناة الإيرانية الناطقة بالعربية في دمشق.

وذكر "مرتضى" (أبرز الموالين لـ ميليشيا "حزب الله" اللبناني و"نظام الأسد") في تقريره، أن "أبو علي المشهداني كان يشغل منصب قائد (أمني) في تنظيم الدولة لـ منطقة الموصل في العراق، وقتل نتيجة استهداف مقر التنظيم قرب مدرسة السوسة الابتدائية‎ شرق دير الزور، بصواريخ الحرس الثوري".

أمّا بالنسبة لـ المرأة العجوز التي نشرت إيران صورتها على أنها "أبو علي المشهداني"، فهي مواطنة مِن كازاخستان اسمها (مختابر آبا) تبلغ مِن العمر (70 عاماً)، سبق أن نشرت عنها وكالة "سبوتنيك" الروسية تقريراً عن "شاربها ولحيتها الناتجين عن خلل جيني"، والأغرب أن تلك المرأة لم تحلق "لحيتها وشاربها" منذ 35 عاماً.

وبعد أن أثارت الصورة استهزاء وسخرية روّاد مواقع التواصل الاجتماعي حذفت الوكالات ووسائل الإعلام الإيرانية الصورة بعد ساعات، ونشرت بدلاً منها مقاطع فيديو يظهر ما قالت إنه لحظة إطلاق الصواريخ نحو مواقع تنظيم "الدولة" في سوريا، إلّا أن مواقع إيرانية "ناطقة بالفارسية" منها موقع "خبر أونلاين" ووكالة "آفتاب" أعادت نشرت الخبر مع نفس الصورة للسيدة الكازاخية العجوز.

ولفت ناشطون ووسائل إعلامية عدّة، إلى أنه لم تُعرف الأسباب التي دفعت قناة "العالم" الإيرانية لـ نشرِ صورة بديلة عن القيادي في تنظيم "الدولة" (أبو علي المشهداني)، وخاصة إن كانت فعلاً متأكدة مِن مقتله، فأي صورة بديلة وإن لم تكن "امرأة" سيتعرّف عليها "التنظيم" ويكذّبها.

وزعمت إيران - حسب ما ذكرت وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية "إرنا" - أن ميليشيا "الحرس الثوري" الإيراني استهدفت بـ صواريخ "بالستية" متوسطة المدى، مواقع لـ تنظيم "الدولة" شرق الفرات في ريف دير الزور الشرقي، وذلك ردّاً على "هجوم الأحواز" غرب إيران، الذي تبناه "التنظيم".

وأضافت وكالة "فارس" الإيرانية، أن الضربة كانت بـ ستة صواريخ (أرض أرض) مِن نوعي "ذو الفقار" الذي يصل مداه إلى 750 كيلو مترا، و"قيام" مداها 800 كيلو متر، أُطلقت مِن محافظة "كرمانشاه" غرب إيران، ترافقت مع غارات لـ سبع طائرات مسيّرة - لم تفصح عن نوعها -، لافتةً إلى أنها أسفرت عن "مقتل عدد كبير مِن الإرهابيين"، حسب وصفها.

وأعلنت إيران، يوم الـ 22 مِن شهر أيلول الفائت، عن هجوم استهدف عرضاً عسكرياً في منطقة الأحواز (ذات الغالبية العربية) غرب إيران، أسفر عن مقتل 29 عسكرياً مِن "الحرس الثوري" وإصابة نحو 60 آخرين، في حين تبنّى تنظيم "الدولة" عملية الهجوم عبر مقطع مصوّر نشرته وكالته الإعلامية "أعماق".

شارك برأيك

أشهر الوسوم