كيف أنصفت محكمة سويدية فتاة مسلمة رفضت المصافحة؟

فرح الحاج التي رفضت المصافحة خلال مقابلة العمل (إنترنت)
تلفزيون سوريا - متابعات

في حكم غير مسبوق، قضت محكمة العمل السويدية بتعويض مالي لصالح فتاة مسلمة بسبب رفضها المصافحة باليد خلال مقابلة توظيف.

واعتبرت المحكمة السويدية بأن فرح الحاج (24 عاماً) تعرضت للتمييز على أساس ديني وقضت بتعويضها مبلغ 4 آلاف و350 دولار بحسب صحيفة محلية سويدية اليوم الخميس.

وأكدت هيئة "الأمبودسمان" السويدية (الحكومية)، في بيان لها، بأن قرار المحكمة جاء بسبب إلغاء شركة مقابلة توظيف كان مقرراً أن تخضع له فرح العام الماضي في مدينة أوبسالا شرقي السويد، بعد رفضها مصافحة المسؤول عن المقابلة باليد، والاكتفاء بإماءة الرأس اتباعًا لمعتقدات دينية.

وتقدمت فرح بشكوى بعد الحادثة، حيث تم إحالة الدعوة لمحكمة العمل السويدية التي اعتبرت التحيات بمختلف أشكالها لن تؤدي إلى أي نزاع داخل مكان العمل

بدورها زعمت الشركة التي أجرت المقابلة بأن التحيات بخلاف المصافحات غير مقبولة وأن التحية وفقًا للمعتقدات بمثابة تتميز بين الجنسين وسلوك مسيء قد يؤدي إلى نزاع في مكان العمل.

بدورها عبرت فرح في مقابلة مع التلفزيون السويدي الرسمي بأن التعويض المالي من الشركة لم يكن مهماً بالنسبة لها بقدر أهمية أن تثبت بأنها كانت على صواب.

وأضافت "أتمنى أن أتمكن من إعطاء أمل للمسلمين الآخرين الذين يمرون بالموقف نفسه، ويشعرون أنه لا جدوى من الاستمرار في ذلك (التقاضي)".

فيما قال المتحدث باسم "الأمبودسمان"، كلاس لوندستيدت، إن هذه هي المرة الأولى التي تنظر فيها الوكالة في قضية متعلقة بـ "مصافحة باليد".

يذكر أن "الأمبودسمان" في السويد هي هيئة للمظالم، وهي إحدى آليات الرقابة على أداء السلطتين التنفيذية والقضائية، وإحدى ضمانات إنصاف المواطنين، الذين يشعرون بتعرضهم لظلم.

شارك برأيك

أشهر الوسوم