قصف إسرائيلي على غزة ومقتل فتَيين فلسطينيين برصاص الاحتلال

تشييع فتى في قطاع غزة قُتل برصاص جيش الاحتلال الإسرائيلي (الأناضول)
تلفزيون سوريا - وكالات

أعلنت وزارة الصحة في قطاع غزة، أن طفلاً وفتى فلسطينيَين، قُتلا يوم أمس الجمعة برصاص جيش الاحتلال الإسرائيلي، فيما أُصيب 76 شخصاً، خلال مشاركتهم بمسيرات العودة، وقصفت طائرات إسرائيلية مواقع عدة من القطاع بعد أن أُطلقت 5 صواريخ منه باتجاه سيدروت.

وقالت الوزارة في بيان صادر عنها، إن سامي الأشقر (17 عاماً)، وخالد أبو بكر الربعي (14 عاماً) قد قُتلا جراء إصابتهما برصاص الجيش الإسرائيلي، شرقي قطاع غزة، وأُصيب 76 فلسطينياً، بينهم 47 شخصاً بالرصاص الحي.

وقال خليل الحية، عضو المكتب السياسي لحركة حماس، إن "الهيئة الوطنية العليا لمسيرات العودة وكسر الحصار" (مشكّلة من الفصائل الفلسطينية)، أطلقت على مسيرات اليوم اسم "حماية الجبهة الداخلية"، لإيصال رسالة بأن الشعب الفلسطيني "يقف اليوم موحداً في وجه كل المؤامرات التي تهدف إلى المس بوحدته الوطنية والمجتمعية".

وأشار الحية في حديثه، إلى التفجيرين اللذين استهدفا حاجزين للشرطة غرب مدينة غزة، يوم 27 من آب الماضي، وأسفرا عن مقتل 3 جنود وإصابة 3 آخرين. حيث لم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن التفجيرين؛ اللذين يعتقد أن جماعة متطرفة، تقف وراءهما.

وفي ساعة متأخرة من مساء الجمعة أعلن جيش الاحتلال عن سقوط 5 صواريخ أُطلقت من غزة، وذكرت صحيفة "يديعوت أحرونوت" الإسرائيلية على موقعها الإلكتروني، أن أحد الصواريخ سقط في منطقة مفتوحة بمنطقة "سديروت". وفي غزة، لم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن حادثة إطلاق الصواريخ.

ورداً على ذلك، قصفت طائرات إسرائيلية عدداً من الأهداف العسكرية التابعة لحركة حماس في شمال قطاع غزة، وقال شهود عيان، لوكالة الأناضول، إن موقعين، تستخدمهما فصائل فلسطينية، لرصد تحركات الجيش الإسرائيلي على المنطقة الحدودية قُصفا فجر اليوم، حيث يقع الأول في بلدة بيت لاهيا، شمالي القطاع، فيما يقع الثاني على أطراف حي الشجاعية شرقي مدينة غزة.

وجدد جيش الاحتلال قصفه على قطاع غزة واستهدف صباح اليوم مرصداً عسكرياً تستخدمه فصائل فلسطينية لرصد تحركات الجيش الإسرائيلي على المنطقة الحدودية، شرقي مدينة رفح أقصى جنوبي القطاع.

وعقب القصف الثاني صباح اليوم، قال جيش الاحتلال الإسرائيلي، إن طائرة مسيّرة أطلقت من جنوب غزة استهدفت موقعاً عسكرياً في منطقة السياج الأمني الفاصل بين القطاع وإسرائيل.

وأضاف الجيش في تغريدة عبر تويتر أن الطائرة ألقت عبوة ناسفة على موقع في منطقة السياج وعادت فوراً إلى القطاع.

وأوضح أنه لم تقع إصابات بين قوات الجيش في المنطقة، فيما لحقت أضرار طفيفة بمركبة عسكرية.

ومنذ آذار 2018، يشارك فلسطينيون في مسيرات العودة قرب السياج الفاصل بين شرقي غزة وإسرائيل، للمطالبة بعودة اللاجئين إلى مدنهم وقراهم، ورفع الحصار عن القطاع.

ويقمع الجيش الإسرائيلي تلك المسيرات السلمية بعنف؛ ما أسفر عن مقتل عشرات الفلسطينيين، وإصابة الآلاف بجروح مختلفة.

شارك برأيك

الأكثر مشاهدة

أشهر الوسوم