قسد تسلّم أوزبكستان 148 امرأةً وطفلاً من عائلات تنظيم الدولة

نساء يسرن في مخيم الهو بمحافظة الحسكة (رويترز)
تلفزيون سوريا - فرانس برس

أعلنت "الإدارة الذاتية" في شمال سوريا أنّها سلّمت 148 امرأة وطفلاً أوزبكيين من عائلات عناصر تنظيم الدولة لوفد قنصلي من أوزبكستان تمهيداً لترحيلهم إلى بلدهم.

وتضم دفعة العائلات 60 إمرأة و88 طفلاً من أصل 311 من المحتجزين لدى قوات سوريا الديمقراطية "قسد"، بحسب المتحدث باسم هيئة العلاقات الخارجية في الإدارة الذاتية كمال عاكف.

وأوضح عاكف في حديث لـ وكالة فرانس برس أنه "نتيجة العدد الكبير، لا تتوفر إمكانية لنقلهم دفعة واحدة (...) وقد يتم خلال الأيام المقبلة بحسب الإمكانيات تسليم العدد الآخر".

وبحسب "عاكف" فإن الدفعة لا تضم مقاتلين في التنظيم، حيث سيتم نقل العائلات إلى قاعدة حميميم الروسية عبر مطار القامشلي قبل إعادتهم إلى أوزبكستان.

وأشار المتحدث إلى أن "الإدارة الذاتية" تجري اتصالات مع دول أوروبية بينها ألمانيا من أجل استعادة هذه الدول لعائلات المقاتلين في تنظيم الدولة.

ومازال ملف المقاتلين الأجانب وذويهم المحتجزين في سوريا والعراق عالقاً دون حل، إذ رفضت معظم الدول استعادة مواطنيها المنتمين للتنظيم، بينما استعادت بعض الدول نساء وأطفالاً فقط. 

وسيطرت "قسد" في آذار الماضي على بلدة الباغوز آخر معاقل تنظيم الدولة، واحتجزت مئات الفارين من عائلات التنظيم في مخيمات أبرزها مخيم الهول في الحسكة. 

يذكر أنه في شباط الماضي أعلنت منظمة"سايف ذي تشيلدرن" أن أكثر من 2500 طفل أجنبي من عائلات تنظيم الدولة، يتوزعون على ثلاثة مخيمات للنازحين في مناطق سيطرة قوات سوريا الديمقراطية. 

شارك برأيك

أشهر الوسوم