قسد ترسل قوات من مدينتي الرقة والطبقة لمواجهة تنظيم الدولة

عناصر من قسد يستعدون للتوجه إلى دير الزور(إنترنت)
تلفزيون سوريا - متابعات

عززت قوات سوريا الديمقراطية "قسد" من قواتها في ريف محافظة دير الزور الشرقي، تزامنا مع تواصل المعارك مع عناصر تنظيم الدولة في منطقة هجين الحدودية مع العراق.

وقالت "قسد" على موقعها الرسمي إنها أرسلت 300 عنصر من مدينتي الرقة والطبقة للمشاركة في المعارك ضد التنظيم الذي تقدم مؤخرا على حساب قسد في ريف دير الزور الشرقي. 

وأعلنت "قسد" الإثنين الماضي سيطرتها على مستشفى هجين الحكومي، بعد معارك ضد التنظيم  وذلك في المرحلة الثالثة من عملية "عاصفة الجزيرة" التي تشنها بدعم من قوات التحالف الدولي.

وتتعرض "قسد" لخسائر بين صفوفها خلال عملية "عاصفة الجزيرة" التي أطلقتها العام الماضي، وكشفت "قسد" الثلاثاء الماضي عن مقتل 11 شخصا من عناصرها سقط معظمهم خلال المعارك ضد تنظيم الدولة شرقي دير الزور.

وفي سياق العمليات العسكرية المستمرة بدعم من التحالف الدولي، قالت الأمم المتحدة أمس إن آلاف المدنيين محاصرون بين قوات سوريا الديمقراطية من جهة، وتنظيم الدولة من جهة أخرى.

وتخوض قسد بدعم من التحالف الدولي معارك ضد تنظيم الدولة في آخر معاقله بريف دير الزور الشرقي على الضفة الشرقية لنهر الفرات، وذلك بعد أن خسر التنظيم معظم مناطق سيطرته في سوريا والعراق.

شارك برأيك

أشهر الوسوم