"قسد" تتقدم في الباغوز وعشرات من مقاتلي الدولة يسلمون أنفسهم

مزارع بلدة الباغوز آخر معاقل تنظيم الدولة في سوريا (رويترز)
تلفزيون سوريا - وكالات

أحرزت قوات سوريا الديمقراطية "قسد" تقدماً جديداً داخل آخر جيوب تنظيم الدولة في منطقة الباغوز شرقي دير الزور، كما أعلنت استسلام المئات من مقاتلي التنظيم وعوائلهم.

وأعلن المكتب الإعلامي لقوات سوريا الديمقراطية في بيان له اليوم الخميس أن الأخيرة تقدمت في عمق المناطق التي كان يسيطر عليها تنظيم الدولة، وثبّتت عدداً من النقاط الجديدة، بعد اشتباكات سقط فيها قتلى وجرحى من التنظيم.

وقال مسؤول إعلامي في "قسد" إن عناصر التنظيم شنوا يوم أمس الأربعاء هجومين بعربات مفخخة على نقاط "قسد" في محيط الباغوز، مستغلين غطاء الدخان والغبار العالق في الجو، حيث أحبطت "قسد" الهجوم وأحرقت مستودع أسلحة للتنظيم.

وقال عدنان عفرين القائد في قوات سوريا الديمقراطية لوكالة رويترز إن مئات من مقاتلي تنظيم الدولة وأسرهم استسلموا اليوم الخميس، وخرجوا من آخر الجيوب التي يسيطر عليها التنظيم والتي هي عبارة عن مجموعة من القرى والأراضي الزراعية القريبة من الحدود العراقية.

ونشرت العديد من وسائل الإعلام المنتشرة في محيط الباغوز صوراً وفيديوهات تُظهر اندلاع النيران في مزارع بلدة الباغوز، بعد تعرضها لقصف جوي ومدفعي من قبل قوات التحالف الدولي.

وشهدت المعارك التي أطلقتها "قسد" خلال الأيام الماضية، توقفاً متكرراً لتعطي مجالاً للمدنيين ومقاتلي التنظيم الذين يريدون الاستسلام، للخروج من الباغوز.

شارك برأيك

أشهر الوسوم