قتلى وجرحى لـ"الحر" بقصفٍ لـ"نظام الأسد" شمال حماة

قصف لـ قوات "نظام الأسد" على ريف حماة الشمالي (أرشيف - إنترنت)
تلفزيون سوريا - متابعات

قتل عدد مِن مقاتلي الجيش السوري الحر وجرح آخرون، اليوم السبت، بقصفٍ مدفعي لـ قوات "نظام الأسد" على بلدات وقرى في ريف حماة الشمالي.

وقال ناشطون محليون على مواقع التواصل الاجتماعي، إن قوات النظام المتمركزة في مدينة حلفايا وحواجز "زلّين، والزلاقيات، والمصاصنة، والمداجن" شمال حماة، استهدفت بأكثر مِن 75 قذيفة مدفعية وصاروخية، بلدة اللطامنة وقريتي معركبة ولحايا المجاورتين.

وأضاف الناشطون، أن القصف أسفر عن مقتل اثنين مِن مقاتلي "جيش العزة" وجرح ثلاثة آخرين في محيط بلدة اللطامنة، ومقتل أحد مقاتلي "جيش النخبة" (المنضوي في الجبهة الوطنية للتحرير)، في محيط قرية الحويز القريبة.

وسبق أن قُتل ثلاثة مقاتلين من (الجبهة الوطنية للتحرير)، يوم 10 كانون الأول 2018،  بقصف صاروخي ومدفعي لـ قوات النظام على موقع عسكري تابع لهم في جبهة "المصاصنة" بريف حماة الشمالي.

وكثّفت قوات "نظام الأسد"، يوم الخميس الفائت، قصفها براجمات الصواريخ والمدفعية الثقيلة على ريف حماة، ما أسفر عن جرح امرأة وزوجها في بلدة اللطامنة، وذلك في خرق مستمر مِن "النظام" لـ"اتفاق سوتشي"، الذي توصّلت إليه روسيا وتركيا في مدينة سوتشي الروسية، يوم الـ 17 مِن شهر أيلول الفائت، وينص على وقف إطلاق النار في محافظة إدلب والأرياف المحيطة بها التابعة لـ محافظات حلب وحماة واللاذقية.

الجدير بالذكر، أن التصعيد العسكري لـ"نظام الأسد" على المناطق المشمولة بـ"اتفاق سوتشي"، جاء بعد ساعات مِن لقاء جمع الرئيس التركي (رجب طيب أردوغان) بنظيره الروسي (فلاديمير بوتين) في العاصمة الروسية موسكو، يوم الأربعاء الفائت، بحثا خلاله التطورات الميدانية في إدلب ومحيطها.

شارك برأيك

أشهر الوسوم