قبرص الشمالية تفرض الفيزا على السوريين

مطار إرجان في قبرص الشمالية (إنترنت)
تلفزيون سوريا - خاص

قررت حكومة قبرص الشمالية المعترف عليها من قبل تركيا، فرض تأشيرة الدخول على المواطنين السوريين، ما يتسبب بمعاناة كبيرة كونها كانت آخر الدول التي يستطيع المواطن السوري السفر إليها لختم جواز سفره بغرض تجديد إقامته السياحية.

وقال موقع "أخبار قبرص"، أن حكومة الائتلاف في قبرص الشمالية قررت إدراج سوريا ضمن البلدان التي تحتاج لتأشيرة دخول (فيزا)، وبذلك لن يعد باستطاعة المواطنين السوريين شراء تذاكر الطيران إلى قبرص الشمالية قبل حصولهم على تأشيرة الدخول.

وسابقاً كان باستطاعة المواطنين السوريين حجز تذكرة طيران إلى قبرص الشمالية، والسفر إليها، بغرض الحصول على ختم دخول وخروج على جوازات سفرهم المُجدّدة، بغرض تجديد إقاماتهم في الدول التي قدموا منها.

وعلّلت الحكومة قرارها الجديد بسبب اتخاذ السوريين من قبرص الشمالية ممراً للوصول إلى الجنوبية (اليونانية)، واحتجاز الكثير منهم في مطار إرجان الدولي في قبرص الشمالية، في ظروف إنسانية سيئة.

وأوضح الموقع أن 150 شخصاً تقدّموا بطلبات لجوء إلى قبرص الجنوبية، قادمين من مطار إرجان في نيقوسيا، عاصمة قبرص الشمالية.

وأشار الموقع إلى أن القرار دخل حيز التنفيذ بعد نشره في الجريدة الرسمية، وأنه سيتم لاحقاً نشر التفاصيل، وطريقة الحصول على الفيزا.

وفي 22 من أيار المنصرم، تسلم أرسين تتار، رئيس حزب "الوحدة الوطنية" في جمهورية شمال قبرص التركية، مهام منصب رئيس الحكومة الائتلافية الجديدة من سلفه، طوفان أرهُرمان رئيس الحزب "التركي الجمهوري"، الذي قدم استقالته في التاسع من الشهر نفسه.

كما تسلم "قدرت أوزارساي" رئيس حزب "الشعب"، في نفس اليوم، منصب نائب الرئيس ووزير الخارجية في الحكومة الجديدة، وذلك بعد توقيع الحزبين (الوحدة الوطنية والشعب) بروتوكولا بتشكيلها.

وجمهورية شمال قبرص التركية هي دولة ذات اعتراف محدود تقع في الجزء الشمالي من جزيرة قبرص ذات أغلبية سكانية من أصول تركية. برغم من إدارة هذا الجزء من جزيرة قبرص كدولة مستقلة، لا تعترف باستقلاله أية دولة أو مؤسسة دولية، ما عدا تركيا. فتدير جمهورية شمال قبرص علاقاتها الخارجية بوساطة تركيا.

شارك برأيك

أشهر الوسوم