في اليابان.. رجل يتزوج من فتاة "ثلاثية الأبعاد" (فيديو)

شخصية "هاتسون ميكو" اليابانية (AP Photo)
تلفزيون سوريا - متابعات

شهدت اليابان مؤخّراً، زواج أحد مواطنيها مِن صورة طيفية (ثلاثية الأبعاد) لـ شخصية خيالية، وبكلفة تجاوزت الـ 17 ألف دولار أميركي.

وحسب وكالة "فرانس برس"، فإن الرجل الياباني (أكيهيكو كوندو) تزوّج مِن صورة وفق تقنية "هولوجرام" (تصوير ثلاثي الأبعاد) لـ الشخصية الافتراضية (هاتسون ميكو)، وأقام لها حفل زفاف في صالة بالعاصمة اليابانية طوكيو.

ولم يحضر أي مِن أقارب "كوندو" حفل زفافه بـ"ميكو" الذي جرى في وقتِ سابق مِن هذا الشهر، وأنفق عليه نحو "مليوني ين" (ما يعادل 17،600 دولاراً أميركياً)، كما أن والدته لم تحضر الزفاف أيضاً، وبرّرت ذلك قائلةً "لم يكن هناك شيء للاحتفال به".

ويعتبر "كوندو" أنه رجل عادي متزوج، حيث إن زوجته "المجسّمة" توقظه كل صباح مِن أجل ذهابه إلى عمله كـ مدير في إحدى المدارس بـ طوكيو، وفي المساء ينام جنباً إلى جنب مع "دمية محشوة" على شكل زوجته، التي حضرت حفل الزفاف ووضع خاتم زواج في معصمها الأيسر.

الرجل الياباني (أكيهيكو كوندو) غير مهتم - حسب ما يقول - بالحصول على الرومانسية من زوجته "الطيفية"، موضحاً أن تلك الزوجات يمتزن مقارنة بالبشر، بعدم الغش أو التقدم في العمر أو الموت"، قائلاً في الوقتِ عينه "نموذج السعادة الذي يتزوج به رجل وامرأة وينجبان الأطفال، ليس بالضرورة أن يجعلك سعيداً".

وقال "كوندو" (35 عاماً) مستخدماً لفظاً شائعاً في اليابان بين الأصدقاء "لطالما كنت أحب ميكو، ولم أخدعها أبداً"، مضيفاً لـ"فرانس برس" بعد أسبوع مِن حفل الزفاف "أنا أفكر في ميكو كل يوم"، و"ميكو" دمية افتراضية متحركة تبلغ من العمر (16 عاماً)، ولها عينان كبيرتان وضفائر زمردية اللون.

وكان "كوندو" يعيش منذ شهر آذار الماضي، مع صورة ثلاثية الأبعاد مِن "ميكو" تطفو على جهاز سطح مكتب بقيمة "2800 دولار"، كما أنها تتوهج داخل كبسولة، وذلك قبل أن يقرّر الزواج منها مؤخّراً، بعد إدراكه أنه يحبها مِن عشر سنوات".

وحصل (أكيهيكو كوندو) و(هاتسون ميكو) على شهادة زواج مِن شركة "غيتبوكس" المنتجة لـ جهاز "الهولوغرام" الذي يحتوي على صورة "ميكو" الافتراضية، كما سبق لـ الشركة أن أصدرت أكثر مِن 3700 شهادة لـ زواج بين البشر والدمى الافتراضية.

يشار إلى أن هذا الأمر بات مألوفاً في اليابان، حيث تشير إحصاءات عام 1980 أن واحداً مِن بين 50 رجلاً في سن الخمسين يبقى عازباً، وارتفع هذا الرقم مؤخراً ليشمل رجلاً من بين أربعة، حسب ما ذكرت صحيفة "The Daily Star".

شارك برأيك

أشهر الوسوم