فيسبوك يحذف منشورات وتسجيلات مصورة عن "الساروت"

حارس الحرية كاريكاتور لـ موفق قات (تلفزيون سوريا)
تلفزيون سوريا

حذفت إدارة فيسبوك منشورات تتحدث عن منشد الثورة السورية والقيادي في الجيش الحر عبد الباسط الساروت، الذي قضى خلال معارك ريف حماة.

ونعى آلاف السوريين "الساروت" الذي اشتهر بأغانيه الثورية مع بداية المظاهرات السلمية في مدينة حمص، ومن ثم انتقل إلى حمل السلاح لمواجهة قوات النظام.

وقال ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي إن إدارة فيسبوك حذفت منشوراتهم بسبب حظر فيسبوك للمنشورات التي تشير إلى حمل السلاح أو تحتوي على صور دامية أو كلمات عنصرية، إضافة إلى تبليغات من مؤيدي نظام الأسد.

 

 

 

وذكر الصحفي والكاتب السوري ياسين الحاج صالح أن "فيسبوك" حذف منشورا كان قد تحدث فيه عن الساروت، واصفا "فيسبوك" بأنه تحول إلى محكمة "إرهاب أسدية".

كذلك أكدت الإعلامية السورية نسرين طرابلسي أن "فيسبوك" حذف تسجيلا مصورا لوقفة تضامنية من على صفحتها الشخصية، رفعوا خلالها صورا للـ "ساروت". 

 

 

 

 

 

واحتج الفنان مازن الناطور على حذف إدارة فيسبوك لمنشوره إضافة لحذف احتجاجه على حذف نعوته للساروت، وقال الناطور "حذفوا بوست نعوى الشهيد الساروت وحذفوا أيضا احتجاجي على حذف النعوى .؟؟؟!!!! ( المجد والخلود ..الرحمه والسلام لروحك الطاهره ..الساروت شهيدا جميلا )

الفيروسات التشبيحيه لايروقها الانتصار لشهيد عاش حرا واستشهد حرا وأصبح أيقونة ومثلا للملايين". 

 

 

 

ونعى ناشطون وسياسيون سوريون "عبد الباسط الساروت" أبرز ناشطي الثورة السورية، الذي فارق الحياة ظهر السبت الماضي متأثراً بجراحه التي أُصيب بها شمال حماة.

وانضم "الساروت" مؤخراً إلى "جيش العزة" العامل في ريف حماة الشمالي، كقيادي عسكري ضمن الجيش، وذلك بعد تنقله بين الفصائل منذ تهجيره قسراً مع أبناء حمص القديمة.

 

 

شارك برأيك

أشهر الوسوم