فصائل عسكرية تبدأ معركة "الغضب للغوطة" في حماة

فصائل عسكرية تقصف مواقع لقوات النظام في ريف اللاذقية(تلفزيون سوريا)
تلفزيون سوريا

أعلنت عشر فصائل عسكرية معارضة في بيان اليوم، عن بدء معركة "الغضب للغوطة" في ريفي حماة الشمالي والغربي، بهدف السيطرة على مواقع لقوات النظام  على هذه الجبهات.

وقال مراسل تلفزيون سوريا إن الفصائل العسكرية تشن هجوما على قوات النظام من محوري الحماميات وكرناز، تزامنا مع غارات لطائرات النظام على قرى وبلدات قلعة المضيق في ريف حماة الشمالي وكفرسجنة في ريف إدلب الجنوبي أدت الى مقتل طفلة في بلدة كفرسجنة.

و بث جيش العزة صورا تظهر عمليات قصف مدفعي لمواقع قوات النظام في ريفي حماة الشمالي والغربي،و تنتمي الفصائل العسكرية للجيش السوري الحر وهي جيش العزة وجبهة الإنقاذ المقاتلة وجيش الأحرار وجبهة تحرير سوريا والفرقة الأولى مشاة ، والفوج 111 ولواء شهداء التريمسة ولواء الحمزة وجيش الشعب وتجمع أهل الشام.

وتتعرض مدينتا اللطامنة ومناطق في ريف حماة الخاضع لسيطرة المعارضة، لقصف متكرر جوي ومدفعي للنظام وحليفه الروسي أدى في كانون الثاني الماضي  إلى نزوح آلاف المدنيين من قراهم وبلداتهم إلى الشمالي السوري.

ودخلت محافظة حماة وسط سوريا ضمن اتفاقية خفض التصعيد التي أعلن عنها في أستانة برعاية روسية و تركية وإيرانية.

وشكلت الفصائل العسكرية المعارضة على امتداد الأراضي السورية الخاضعة لسيطرتها في آواخر شباط الماضي، غرفة عمليات موحدة للرد على مجازر النظام وحلفائه في غوطة دمشق الشرقية.

ونفذت فصائل عسكرية معارضة الشهر الحالي هجوماً  عسكرياً على مواقع قوات النظام في ريف اللاذقية ضمن حملة "الغضب للغوطة" بمشاركة ثلاثة فصائل عسكرية، 

وتشن قوات النظام السوري بدعم من روسيا حملة عسكرية "شرسة" على الغوطة الشرقية منذ أسابيع، استخدمت فيها جميع أنواع الأسلحة بما فيها "المحرمة دولياً"، أسفرت عن وقوع آلاف الضحايا بينهم مئات الأطفال والنساء، رغم سريان "هدنة" ادّعتها روسيا لمدة 5 ساعات يوميا في الغوطة، وقرار مجلس الأمن "2401" الصادر في 24 من شباط الفائت.

 

شارك برأيك

الأكثر مشاهدة

أشهر الوسوم