فصائل "الفتح المبين" تبدأ مرحلة جديدة مِن معارك حماة

الفصائل تبدأ مرحلة جديدة مِن معارك حماة ضد قوات "نظام الأسد" (شبكة "إباء")
تلفزيون سوريا - خاص

أعلنت الفصائل العسكرية المنضوية في غرفة عمليات "الفتح المبين"، ليل الإثنين - الثلاثاء، بدء مرحلة جديدة مِن العمليات العسكرية ضد قوات "نظام الأسد" والميليشيات التابعة لها في ريف حماة.

وبعد ساعات مِن انطلاق المرحلة الجديدة اندلعت معارك "عنيفة" ضد قوات "نظام الأسد"، صباح اليوم، على محاور قرى (الجلمة، الجديدة، الشيخ حديد، كفرهود) شمال حماة، جاءت عقب تفجير "هيئة تحرير الشام" عربة "مفخخة" على محور وادي عثمان.

وقالت شبكة "إباء" (المقرّبة مِن "هيئة تحرير الشام") إن العديد مِن عناصر قوات النظام سقطوا بين قتيل وجريح، جرّاء الهجوم الذي شنّته فصائل غرفة عمليات "الفتح المبين" على مواقع "النظام" في منطقتي وادي عثمان وكفرهود شمال حماة.

المعرّفات الرسمية لـ معركة "الفتح المبين" ذكرت أيضاً، أن الفصائل العسكرية دمّرت "مدفع 130" لـ قوات النظام على تلة "الشيخ حديد" شمال غرب حماة، بعد استهدافهِ بقذيفة مدفعية، وذلك ضمن العملية العسكرية الجديدة التي أطلقتها الفصائل.

وقال مراسل تلفزيون سوريا إن طائرات النظام الحربية شنّت غارات مكثفة بالصواريخ منذ صباح اليوم، على مواقع الفصائل العسكرية على خطوط التماس، وعلى مدن وبلدات وقرى (كفرزيتا، والزكاة، وحصرايا، والجبين، وتل ملح).

وأضافت شبكة "المحرّر" (المقربة مِن "فيلق الشام" التابع للجيش السوري الحر)، أن الفصائل العسكرية ردّت على قصفِ قوات النظام واستهدفت بصواريخ "غراد"، مواقعها في مدينتي السقيلبية ومحردة شمال غرب حماة.

وكانت المرحلة الثانية مِن معارك الفصائل ضد قوات النظام انطلقت، يوم الثامن مِن شهر حزيران الجاري، تحت اسم معركة "الفتح المبين"، تمكّنت خلالها الفصائل من تكبيد قوات النظام وميليشياتها خسائر بشرية كبيرة إضافةً إلى تدمير العديد مِن الآليات العسكرية والاستيلاء على أخرى، والسيطرة على بلدات وقرى عدّة.

وعقب انطلاق المرحلة الثانية شكّلت الفصائل غرفة عمليات حملت اسم "الفتح المبين"، وضمّت كلاً مِن "جيش العزة" و"الجبهة الوطنية للتحرير" التابعين للجيش السوري الحر، إضافةً لـ"هيئة تحرير الشام".

اقرأ أيضاً.. معارك حماة.. قتلى وأسرى وتدمير دبابات لـ"نظام الأسد" (فيديو)

يشار إلى أن المرحلة الأولى مِن معارك حماة التي حملت اسم "دحر العدوان" انتهت، مساء يوم السادس مِن الشهر الجاري، بالسيطرة على عددٍ مِن القرى والمواقع العسكرية التي كانت تحت سيطرة قوات النظام، وهي (تل ملح، والجبين، وحاجزا البراد والخزان، وتلة الظهرة) شمال غرب حماة، والمرحلتان الأولى والثانية هما جزء من معركة ستستمر على مراحل عدّة، بهدف استعادة السيطرة على المناطق التي استولى عليها "النظام" مؤخّراً في المنطقة.
 

شارك برأيك

أشهر الوسوم