فصائل السويداء تهاجم الأمن العسكري بعد اعتقال أحد ناشطي المدينة

الناشط مهند شهاب الدين من أبناء مدينة السويداء (إنترنت)
تلفزيون سوريا - خاص

بعد ساعات من اعتقال الناشط مهند شهاب الدين في مدينة السويداء، اندلعت اشتباكات عنيفة ليل أمس الأحد في محيط فرع المخابرات العسكرية، بين عناصر الفرع والفصائل المحلية التي أمهلت النظام حتى صباح اليوم لإطلاق سراح الناشط.

وقالت شبكة "السويداء 24" إنّ هدوءاً حذراً يسود أرجاء المدينة صباح اليوم بعد أن دارت اشتباكات عنيفة بين قوات النظام داخل الفرع والفصائل المحلية التي انتشرت في أرجاء المدينة ومحيط الفرع، مطالبة بإطلاق سراح الناشط مهند شهاب الدين الذي اختطف من أمام محله ليل أمس الأحد.

واعتقلت الفصائل المحلية ما لا يقل عن 10 عناصر من أجهزة المخابرات واحتجزت سيارات أيضاً.

واتهمت فصائل المحافظة وناشطون من المدينة مخابرات النظام باعتقال شهاب الدين، نتيجة نشاطه المعارض للنظام والمؤيد للثورة السورية. حيث قام مسلحون يستقلون شاحنة من نوع "فان" باختطافه من أمام مكان عمله غربي مقام عين الزمان في المدينة.

 

 

وما زالت مدينة السويداء تشهد حالة من التوتر وسط قدوم تعزيزات للفصائل المحلية من مختلف أرجاء المحافظة.

ويعتبر شهاب الدين من أبرز ناشطي المحافظة، وشارك في العديد من النشاطات السلمية والمظاهرات تضامناً مع باقي المناطق السورية، وقد ظهر في فيديو مؤخراً انتشر على نطاق واسع في ضريح سلطان باشا الأطرش جنوب السويداء.
 

 

 

 

 

 

وكان آخر ما كتبه الناشط مهند شهاب الدين على حسابه في فيسبوك، ظهر أمس الأحد، منشور حذّر فيه من تحركات مريبة لقوات النظام، مشابهة لما قامت به عندما سحبت قواتها من أطراف المحافظة قبيل مجزرة تموز الدامية منتصف العام الفائت على يد تنظيم الدولة.

 

 

 

 

شارك برأيك

أشهر الوسوم