فرنسا ترفض استعادة نساء ينتمين لتنظيم الدولة في سوريا

نساء يقفن في مخيم الهول بالحسكة شمال شرق سوريا (رويترز)
تلفزيون سوريا - وكالات

رفضت أكبر محكمة إدارية في فرنسا إعادة نساء فرنسيات ينتمين إلى تنظيم الدولة، محتجزات في مخيمات شمال شرق سوريا.

وقالت المحكمة في بيان"يرفض مجلس الدولة طلبات قدمتها مواطنات فرنسيات يعشن في سوريا حاليا مع أطفالهن للعودة إلى البلاد"، موضحة أن القضاء لم يستطع الحكم في الأمر لأنه ينطوي على مفاوضات مع سلطات أجنبية.

وتبحث دول غربية كيفية التعامل مع متشددين مشتبه بهم وأسرهم يسعون للعودة من مناطق القتال في العراق وسوريا، إضافة لآخرين قيد الاحتجاز.

وقالت فرنسا في شباط الماضي إنها لن تستجيب في الوقت الراهن لدعوة الرئيس الأميركي دونالد ترامب لحلفاء أوروبيين لاستعادة المئات من مقاتلي تنظيم الدولة من سوريا، مضيفة أنها ستعيد المتشددين وفقا لكل حالة على حدة.

ومازال ملف أعضاء تنظيم الدولة الأجانب وذويهم في سوريا والعراق عالقا دون حل، إذ رفضت معظم الدول استعادة مواطنيها المنتمين للتنظيم، بينما استعادت بعض الدول أطفالاً فقط. 

وتشير الأرقام إلى أن قسد تحتجز قرابة 800 مقاتل أجنبي من نحو 50 جنسية، علاوة على ما لا يقل عن 700 زوجة، وأكثر من 2500 طفل في المخيمات حسب منظمة "سيف ذي تشيلدرن".

شارك برأيك

أشهر الوسوم