غارات روسية تستهدف السجن المركزي في إدلب

غارات جوية على إدلب (خاص)
تلفزيون سوريا - خاص

شن الطيران الحربي الروسي اليوم الأربعاء عدة غارات جوية استهدف خلالها السجن المركزي في مدينة إدلب.

وأفاد مراسل تلفزيون سوريا أن الطيارتين الروسيتين اللتين تناوبتا على قصف السجن المركزي في إدلب أقلعتا من قاعدة حميميم الروسية.

وأضاف المراسل أن الغارات الجوية التي استهدفت السجن المركزي خلفت عددا من القتلى والجرحى، وفرار عشرات المعتقلين والموقوفين.

وتسببت الغارات الجوية في إحداث ثغرة داخل بناء السجن مما ساعد المعتقلين والموقوفين على الفرار كما أظهرت مقاطع فيديو وصور بثها ناشطون.

وقالت بعض المصادر لتلفزيون سوريا إن من بين الفارين خلايا تابعة لتنظيم "الدولة"، بالإضافة لبعض عملاء النظام.

وبعد الغارات أعلنت هيئة تحرير الشام المنطقة والقرى المحيطة بالسجن منطقة عسكرية حتى الانتهاء من تمشيطها بغية البحث عن المعتقلين الفارين.

وقامت هيئة تحرير الشام بقطع جميع الطرق المؤدية للسجن، وطالبت من المدنيين المساعدة في البحث عن السجناء، وإخبار أقرب نقطة عسكرية عنه فورياً.

وتأتي الغارات الجوية الروسية على السجن المركزي بعد ساعات من الغارات الجوية الروسية التي استهدفت مخيما عشوائيا للنازحين قرب بلدة كفرعميم شرق مدينة إدلب، ما أسفر عن مقتل امرأتين وجرح أكثر مِن، 20 مدنياً آخرين جلّهم نساء وأطفال.

يذكر أن الغارات الجوية تأتي بالتزامن مع حملة القصف المدفعي والصاروخي الذي تشنه قوات النظام، على ريفي إدلب وحماة والتي تضمنت استخدام صواريخ محملة بالفوسفور الأبيض في استهداف بلدة التمانعة بريف إدلب، وذلك في إطار الخروقات المستمرة لاتفاق سوتشي بين روسيا وتركيا والذي نص على وقف إطلاق النار وإنشاء منطقة منزوعة السلاح.

شارك برأيك

الأكثر مشاهدة

أشهر الوسوم