غارات جوية للنظام تودي بحياة امرأتين وطفلين في أحد مخيمات إدلب

غارات جوية على خيام للنازحين في الأراضي الزراعية بأطراف بلدة دير الشرقي (الدفاع المدني السوري)
تلفزيون سوريا - خاص

قضى أربعة مدنيين (امرأتان وطفلان)، وأصيب آخرون بتجدد الغارات الجوية التي تشنها طائرات النظام وروسيا على أرياف إدلب وحماة.

وأفاد مراسل تلفزيون سوريا بأن امرأتين وطفلين قتلوا جراء قصف طائرات النظام على أحد المخيمات العشوائية قرب بلدة الدير الشرقي بريف مدينة معرة النعمان.

وأوضح المراسل أن الضحايا هم ثكلة سليمان الحاير وابنتها أمل حكمات الخالد وطفلها محمد حكمات الخالد وحفيدها محمد أنور الخالد.

وأضاف المراسل أن ثلاثة مدنيين أصيبوا بجروح في قصف للطيران الحربي التابع للنظام على بلدة كفربطيخ بريف إدلب الجنوبي، في حين أصيب الشاب "عبد الكريم حسن الخليف" من أبناء مدينة اللطامنة بجروح جراء القصف الجوي الروسي لقرية جبالا بريف إدلب الجنوبي.

وكان عدد من المدنيين أصيبوا بجروح بعد استهداف سيارتين مدنيتين على أطراف بلدة الهبيط بصواريخ كورنيت من قبل ميليشيات النظام المتمركزة في قرية القصابية.

ومنذ صباح اليوم استهدفت طائرات النظام وروسيا مدن وقرى وبلدات كفرين وخان شيخون التمانعة والأربعين واللطامنة وترعي وركايا وجبالا ومعرزيتا والشيخ مصطفى.

يذكر أن الدفاع المدني السوري كان قد أعلن أمس مقتل 52 مدنياً بينهم 13 طفلاً و10 نساء، وإصابة 143 آخرين منهم 28 طفلاً ومتطوع من الدفاع المدني خلال الأسبوع الماضي، جراء قصف النظام وروسيا على الشمال السوري.

شارك برأيك

أشهر الوسوم