عودة الهدوء إلى أسنيورت بعد تكسير محال السوريين ليلاً (فيديو)

تكسير محال اللاجئين السوريين في مدينة إسطنبول (إنترنت)
تلفزيون سوريا - متابعات

عاد الهدوء صباح اليوم الأحد إلى منطقة أسنيورت غربي مدينة إسطنبول، بعد أحداث الشغب وتكسير محال السوريين التي شهدتها المنطقة عقب شجار بين شبّان أتراك وسوريين.

وأعلن قائم مقام أسنيورت في تغريدة على حسابه في تويتر منتصف الليلة الماضية وقوع 3 جرحى، واحتجاز 3 سوريين، والسيطرة على الوضع المتأزم في المنطقة، نافياً وجود أي قتلى.

 

 

وتداول ناشطون على وسائل التواصل الاجتماعي صوراً وتسجيلات مصورة تظهر تكسير محال السوريين في المنطقة المتميزة بكثافة اللاجئين السوريين فيها.

 

 

 

وحول أسباب التوتر الذي حصل ليل أمس، أكدت مصادر عدة أن شباناً أتراكاً تعرضوا لشابة سورية أمام صالة للأعراس في ميدان أسنيورت، ما دفع مجموعة من الشبان السوريين إلى ضربهم، وعاد الشبان الأتراك إلى المنطقة بعد أن جمعوا رفاقهم، وتطور الأمر إلى مهاجمة محال السوريين وتكسيرها.

 

 

 

 

 

وشهدت منطقة أسنيورت ليل أمس انتشاراً مكثّفاً للشرطة التركية وقوات حفظ النظام، بعد أن قطعت السلطات الأمنية معظم الطرق في الحي.

 

الجدير بالذكر أن والي مدينة غازي عنتاب داوود غول كان قد أشار في مقابلة مع تلفزيون سوريا إلى أن نسبة الجرائم التي يرتكبها السوريون في الولايات التركية منخفضة، وليس كما يشاع على بعض وسائل الإعلام، لافتا إلى أن انتهاك القانون موجود في جميع المجتمعات.

كذلك أكّد وزير الداخلية سليمان صويلو في مقابلة له مع صحيفة "خبر تورك"، على ما قاله والي عنتاب داوود غول، منوّها إلى أن معدلات ارتكاب السوريين للجرائم انخفضت من 2.8% في عام 2013، إلى 0.8% عام 2018، فيما تبلغ معدلات ارتكاب الجرائم بين المواطنين الأتراك 1.9%.

ونوّه وزير الداخلية التركي إلى أن ردود الفعل المناهضة للسوريين في تركيا ليست من قبيل المصادفة.

وفي إجابته على سؤال حول ما تصرفه الحكومة التركية من ميزانيتها على اللاجئين السوريين، أوضح صويلو أن "مصروفهم اليومي يحصلون عليه بالكامل من الاتحاد الأوروبي.. هناك من يقول إنهم يلتحقون بالجامعات دون امتحان ويُعالجون في المشافي دون أن يضطروا إلى انتظار دورهم أو يحصلون على منازل من شركة توكي لبناء المنازل السكنية، كل ذلك محض أكاذيب تروج لها حسابات وهمية على وسائل التواصل الاجتماعي على الأخص".

وبحسب الإحصائية الصادرة عن دائرة الهجرة التركية في حزيران من العام الفائت، بلغ عدد اللاجئين السوريين في تركيا، ثلاثة ملايين و583 ألفاً، ولفتت الإحصائية إلى أن من بين كل خمسة سوريين هناك واحد يعيش في إسطنبول، التي بلغت أعدادهم فيها 561 ألفًا و159.

شارك برأيك

أشهر الوسوم