عملية تفجير لـ"أبو عمارة" تستهدف قوات النظام شمال حماة

"أبو عمارة" يتبنى تفجير مستودع ذخيرة للنظام في السقيلبية بحماة - آب 2017 (إنترنت)
تلفزيون سوريا - خاص

أعلنت "كتائب أبو عمارة"، اليوم الأربعاء، عن تفجير مستودع ذخيرة لـ قوات النظام في ريف حماة الشمالي، تزامناً مع معركة أطلقتها الفصائل قرب منطقة السلمية شرقاً.

وقال القائد العام لـ"كتائب أبو عمارة" مهنا جفالة (أبو بكري) لـ موقع تلفزيون سوريا إن "سرية أبو عمارة للمهام الخاصة" فجّرت مستودع ذخيرة تابعاً لقوات النظام وميليشياتها شمال قرية "قمحانة"، وذلك بعد زرع عبوات "ناسفة" قرب المستودع.

وأضاف "جفّالة"، أن مقاتلي "سرية أبو عمارة" يستهدفون مستودعات السلاح والذخيرة، بهدف الاستفادة مِن مضاعفة "قوة التفجير" عن طريق انفجار محتوياتها، دون الإشارة إلى حصيلة الخسائر في صفوف عناصر قوات النظام.

وحسب "جفالة"، فهذه العملية ليست الأولى في ريف حماة، سبق لهم أن نفّذوا تفجيرات عدّة في منطقة السلمية (التي تشهد معركة للفصائل انطلقت أمس الثلاثاء)، مشيراً إلى أنه لا يوجد تنسيق حول تلك العمليات مع الفصائل، لأن تنفيذها مرتبط بالظروف المناسبة.

ويأتي ذلك، تزامناً مع بدء فصائل عسكرية مِن الجيش السوري الحر و"الكتائب الإسلامية"، معركة ضد قوات النظام في منطقة السلمية شرق حماة، سيطرت خلالها على ثلاثة حواجز في محيط قرية "قبة الكردي".

وقالت الفصائل "هيئة تحرير الشام، فيلق الشام، الفيلق الرابع، جند بدر" المشاركة في المعركة إنها جاءت ردّاً على محاولات قوات النظام والميليشيات "الإيرانية"، اقتحام بلدت وقرى بريفي شمال حمص وجنوب حماة المحاصرين، وقصف المنطقة.

يشار إلى أن مهام "كتائب أبو عمارة" - حسب جفّالة - تقتصر على العمليات "النوعية" في مناطق سيطرة قوات النظام والميليشيات المساندة له، أما في المناطق الخارجة عن سيطرة النظام وميليشاته، فإنها تعتمد على "سرايا القنص" المنتشرة على خطوط التماس مع النظام.

شارك برأيك

أشهر الوسوم