عفرين.. 25 جريحاً بانفجار "ملغمة" في سوق شعبي (فيديو)

ضحايا بانفجار "ملغمة" في مدينة عفرين - 13 أيلول (ناشطون)
تلفزيون سوريا - خاص

جرح 25 مدنياً، اليوم الجمعة، بانفجار سيارة "ملغمة" في سوق شعبي بمدينة عفرين (الحدودية مع تركيا) شمال غرب حلب.

وقال مراسل تلفزيون سوريا، إن سيارة "ملغمة" انفجرت وسط سوق شعبي على طريق "راجو" في مدينة عفرين، ما أدّى إلى جرح 25 مدنياً (بينهم طفلان) نقلوا إلى نقاط طبية في المنطقة، فيما نقل 5 منهم إلى مشافٍ في تركيا لخطورة إصابتهم.

وأضاف المراسل، أن قذيفي مدفعية ثقيلة سقطتا خلف مدرسة العروبة في مدينة عفرين، دون معلومات عن مصدرها، في حين أشار ناشطون إلى أن مصدرها مواقع "وحدات حماية الشعب - YPG" القريبة جنوب شرق عفرين.

وسبق أن قضى ثلاثة مدنيين (بينهم طفل) وجرح آخرون، مطلع شهر آب الفائت، بانفجار دراجة نارية "ملغمة" قرب "دوّار كاوا الحداد" وسط مدينة عفرين.

ولم تعلن أي جهة - حتى اللحظة - مسؤوليتها عن التفجير في عفرين، في حين سبق أن تبنّت "وحدات حماية الشعب - YPG" (المكّون الأساسي لـ"قوات سوريا الديمقراطية"/ قسد) عدة تفجيرات في المنطقة آخرها تفجير سيارة "ملغمة"، منتصف شهر تموز الماضي.

وتتبنى - بشكل متكرر - غرفة عمليات "غضب الزيتون" (التي شكّلتها "YPG" ردّاً على عملية "غصن الزيتون" في عفرين)، العديد مِن عمليات الاغتيال بحق ناشطين ومدنيين بتهمة "التعامل" مع الجيش الحر والقوات التركية، إضافةً لـ عمليات عسكرية ضد مقاتلي "الحر" والجنود الأتراك في منطقة عفرين، ومناطق أخرى شمال وشرق حلب.

يُشار إلى أنَّ معظم المناطق التي سيطرت عليها فصائل الجيش الحر بالاشتراك مع القوات التركية ضمن عمليتي "درع الفرات، وغصن الزيتون" في ريف حلب، بعد معارك مع تنظيم "الدولة" وأخرى مع "قسد"، ما تزال تشهد انفجار سيارات ودراجات نارية "ملغّمة" إضافةً إلى"ألغام وعبوّات ناسفة" مِن مخلفات "التنظيم وقسد"، وقنابل مِن مخلفات قصفٍ سابق لـ قوات "نظام الأسد".

شارك برأيك

الأكثر مشاهدة

أشهر الوسوم