عشرات المظاهرات في جمعة "روسيا تقتلنا والدفاع المدني ينقذنا"

من مظاهرة مدينة سراقب جنوبي إدلب (إنترنت)
تلفزيون سوريا - متابعات

خرجت عشرات المظاهرات في مدن وبلدات إدلب وحلب وحماة واللاذقية اليوم الجمعة، لإحياء روح الثورة السورية والتأكيد على الوقوف إلى جانب الدفاع المدني الذي يتعرض لحملة تشويه ممنهجة من قبل روسيا والنظام.

وأفاد مراسلو تلفزيون سوريا بخروج أكثر من 50 مظاهرة في مدن وبلدات الشمال السوري من محافظات حلب وإدلب وحماة واللاذقية في جمعة أطلق عليها ناشطون اسم "روسيا تقتلنا والدفاع المدني ينقذنا".

 

مظاهرة مدينة معرة النعمان

 

مظاهرة مدينة سراقب

 

مظاهرة بلدة عنجارة

 

مظاهرة مدينة مارع

 

ورفع المتظاهرون لافتات أشادت بالجهود التي بذلها ويبذلها عناصر الدفاع المدني في إنقاذ السوريين، جاء فيها "تنقذون أرواحنا وتداوون جراحنا، فلا عجب أن يكرهكم أعداؤنا"، "ماكينة الدعاية الروسية لن تمحو الجرائم التي ارتكبتها روسيا بحق الشعب السوري"، وذلك رداً على المطالب الروسية مؤخراً بإخراج عناصر الدفاع المدني من سوريا، الأمر الذي انتقدته كل من الولايات المتحدة الأمريكية وفرنسا وبريطانيا.

 

 

 

ونال الدفاع المدني السوري المعروف باسم الخوذ البيضاء العديد مِن الجوائز العالمية تكريماً لـ جهوده رغم الحملة الروسية الرامية لتشويه سمعته، وأبرز تلك الجوائز "أوسكار" لـ عام 2017 عن أفضل فيلم وثائقي يروي تضحياتهم بإنقاذ المدنيين، وجائزة "رايت لايفليهود" المعروفة باسم "جائزة نوبل البديلة"، وجائزة "تيبراري الدولية للسلام".

ويشهد الشمال السوري للأسبوع الثامن على التوالي، مظاهرات حاشدة تجدّد فيها الحراك السلمي بعد الهدوء النسبي نتيجة المباحثات التركية الروسية التي نتج عنها "اتفاق سوتشي"، وذلك بعد أن تراجعت حدة المظاهرات في الفترة السابقة تخوفاً من استهداف الطيران للمظاهرات كما حصل سابقاً.

وخرجت يوم الجمعة الماضية مظاهرات حاشدة تحت اسم "نسقط الأسد لنبني البلد"، والتي طالبت المجتمع الدولي بفك حصار قوات النظام عن مخيم الركبان وبإسقاط نظام الأسد.

شارك برأيك

أشهر الوسوم