عشرات القتلى لقوات النظام وميليشيا حزب الله بريف إدلب الجنوبي

تلفزيون سوريا - خاص

قتل عدد من قوات النظام وميليشيا حزب الله اللبنانية خلال محاولتهم التقدم على قرية ترعي بريف إدلب الجنوبي.

ونقل مراسل تلفزيون سوريا عن مصدر عسكري قوله إن 20 عنصراً من ميليشيا حزب الله قتلوا اليوم خلال تصدي فصائل المعارضة لتقدم الميليشيات باتجاه قرية ترعي انطلاقا من قرية سكيك.

وأضاف المراسل أن عدداً من قوات النظام قتلوا اليوم أيضاً خلال محاولته التقدم أيضاً من أحد المزارع الواقعة جنوب قرية ترعي.

وأوضح المراسل أن هناك محاولة ثالثة لقوات النظام التقدم باتجاه القرية، لكن فصائل المعارضة تتصدى لهذه المحاولة، حيث مازالت المعارك على أشدها وسط قصف جنوني براجمات الصواريخ والطيران الحربي على كل من بلدة التمانعة وقرية ترعي بريف إدلب الجنوبي.

من جانبها أعلنت الجبهة الوطنية للتحرير وعبر معرفاتها الرسمية عن تدمير سيارة نقل عسكرية محملة بعناصر ميليشيا حزب الله والحرس الثوري الإيراني ومقتل جميع من كانوا فيها، بالإضافة لتفجير دبابة لقوات النظام كانت بالقرب من السيارة بعد استهدافها بصاروخ مضاد للدروع على محور سكيك بريف إدلب الجنوبي.

كما أعلنت الجبهة عن تدمير سيارة عسكرية ثانية مليئة بعناصر ميليشيا حزب الله والحرس الثوري الإيراني ومقتل جميع من كانوا فيها على محور تل ترعي.

يذكر أن فصائل المعارضة تمكنت يوم أمس من تدمير أربع دبابات لقوات الأسد، خلال المواجهات العنيفة التي شهدتها جبهة قرية السكيك بريف إدلب الجنوبي الشرقي.

وتشهد مناطق ريف إدلب الجنوبي منذ يوم أمس اشتباكات عنيفة في ظل محاولة النظام والميليشيات الموالية له التقدم باتجاه بلدة التمانعة الاستراتيجية.

واستأنفت قوات النظام الأسبوع الماضي عملياتها العسكرية في المنطقة بعد ثلاثة أيام مِن موافقته المشروطة على "وقف إطلاق النار" تطبيقاً لـ"اتفاق سوتشي"، حيث تذرّع بأن الفصائل لم تلتزم بالهدنة، وشنّت هجمات عدّة منها على القاعدة الجوية الروسية في "مطار حميميم" شمال اللاذقية، وهو ما نفته الفصائل.

شارك برأيك

أشهر الوسوم