عبد المهدي: سنعيد 30 ألف عراقي من مخيم الهول بعد تدقيق أمني

نساء في مخيم الهو بمحافظة الحسكة (رويترز)
تلفزيون سوريا - وكالات

قال رئيس الوزراء العراقي، عادل عبد المهدي، إن آلاف العراقيين محتجزون في مخيم الهول في محافظة الحسكة وإن بلاده تعمل على إعادتهم.

وذكر عبد المهدي في مقابلة مع وسائل إعلام محلية وأجنبية أمس الجمعة، أن حوالي 70 ألفاً من عوائل عناصر "تنظيم الدولة" أو النازحين، بينهم 30 ألف عراقي، موجودون في مخيم الهول.

وأضاف "ومن واجبنا إعادتهم بعد التدقيق الأمني"، معتبرا أن هذا "العمل ليس سهلا، لأن أغلب هؤلاء لا يمتلكون وثائق ثبوتية، ونحن نقوم بهذا بشكل حذر كي لا ننقل عدوى داعش إلى بلدنا".

وفي تقرير لوزارة الدفاع الأميركية صدر قبل أيام أفادت القيادة المركزية الأميركية أن تنظيم الدولية ينشط في مخيم الهول، ومن المحتمل أن يعمل التنظيم على تجنيد أعضاء جدد من بين العدد الكبير من النازحين في المخيم.

وفي تموز الماضي قالت منظمة "هيومن رايتس ووتش" اليوم إن "الإدارة الذاتية" (تهيمن عليها قسد) تحتجز أكثر من 11 ألف امرأة وطفل أجنبي بينهم على الأقل 7 آلاف طفل دون سن 12 مرتبطون بتنظيم "الدولة" في ظروف مروعة وأحيانا تؤدي إلى الوفاة داخل مخيم صحراوي مغلق.

وتوسّع مخيم الهول في شمال شرق سوريا بسرعة مع وصول أكثر من 63 ألف امرأة وطفل نزحوا بسبب الهجوم على تنظيم "الدولة" في الباغوز بين كانون الأول 2018 نيسان 2019.

شارك برأيك

أشهر الوسوم